الرئيسية > آراء > هاد الجيل بفضل الانترنيت وللى عارف شنو كاين فاوروبا وجودة الحياة لي كتسناه غير يوتوب فيه المئات ديال قنوات الحراكة صحاب “شاهد فرنسية قبلتني لانني مغربي”
05/10/2019 17:00 آراء

هاد الجيل بفضل الانترنيت وللى عارف شنو كاين فاوروبا وجودة الحياة لي كتسناه غير يوتوب فيه المئات ديال قنوات الحراكة صحاب “شاهد فرنسية قبلتني لانني مغربي”

هاد الجيل بفضل الانترنيت وللى عارف شنو كاين فاوروبا وجودة الحياة لي كتسناه غير يوتوب فيه المئات ديال قنوات الحراكة صحاب “شاهد فرنسية قبلتني لانني مغربي”

محمد سقراط-كود///

الدراري ديال دوار كامل تقريبا ماتوا فالكارثة ديال بحر زناتة، وقبل منهم مكاينش الدوار فالقلعة لي معندوش موتى بسباب الحريك، حتى ملي هدرو الأباء ديال هادوك لي ماتوا مؤخرا بزاف منهم كيقوليك مات خوه هادي طناش لعام خوه لاخر راه مشدود فالجزائر أو ليبيا، وواحد خوهم هو لي وصل، وطبعا كاين أسر لي ولادهم كلهم حركو ووصلوا وخدمو ونقذوا راسهم ونقذوا واليديهم، وحتى دابا باقين كيمشيو الدراري وكيلقاو خدمة بالنسبة للي باغي يضرب تمارة وكيعيشو ويسيفطو لواليديهم، ولكن فأغلب التصاريح ديال عائلات الضحايا وصحابهم وجيرانهم كلهم كانو متافقين على أن الحريك هو الحل وأن البلاد مابقا فيها والو، وفالواقع البلاد راه من شحال هادي كانت مافيها والو من غير تمارة والتكرفيص الفرق هو أن بنادم حاليا وعى بلي كاين بلدان خريين فيهم شي حاجة خرى من غير التكرفيص وتمارة وحتى تمارة فيهم راها بمقابل محترم ماشي بحال هنا.

قبل التسعينات كانو بزاف ديال السرح فالمنطقة ديالنا كيخدمو غير بكرشهم أو بالغلم، الناس لي خدام عندهم كيديروليه نعيجة فالعام ومكيوصل للمراهقة حتى على الأقل كتلقى عندو واحد عشرة ديال النعيجات كانو راس المال داك الساعة، فالتسعينات ولاو السراح كيخدمو بميتين حتى لتلتمية درهم للشهر بالنسبة للبراهش( من ستة سنوات لفوق شفتهم بعينيا ماشي تعاويد)، كانو كيجيو من نواحي أزيلال وحتى خلاصهم مكيشدوهش هوما كان السمسار كيكون مكلف بواحد عشرة ديال الدراري مثلا كيجي كل تلت شهور ياخد البركة ويطلع للجبل يفرقها على واليدهم وياخد الباي ديالو، والدراري راهم واكلين شاربين مكسيين( غير الشراوط)، وكتلقى حتى الدار لي خدامين فيها حتى هوما فقراء ولكن أسرة البرهوش فقر منهم، وطبعا حتى ولاد المنطقة كانو كيسرحو فدواور خريين، وبالنسبة لدري كبير كانت كتوصل لخمسمية درهم فالشهر ولكن هاد الثمن راه بحال الوظيفة داك الساعة وفالغالب كيكون خدام عند شي فلاح كبير عندو الخير.

فالالفينات بدات ثورة العقار فالمغرب والدراري كلهم هاجروا لمراكش او للمدن الكبرى باش يخدمو فالبني والبعض منهم مشا لأكادير يخدم فالفلاحة والبعض لتاحقو بعائلاتهم لي مشاو للصحرا ودارو الكرارس والبيع والشرا، وحتى فداك الوقت كانت قوارب الموت محركة ولي يخدم فالفلاحة مطلوب فإسبانيا ومشاو الدراري ورقعوا الحالة وبناو الديور لواليديهم فالأحياء الهامشية فالمدن الكبرى، ولكن من بعد الفين وتمنية زكات الوقت لهيه وهنا، وشحال من واحد رجع من تما ودار فاركونيط وبقا يدور على السواق يبيع الربل ولافيراي، ولكن السنوات الأخيرة نتاعشات اوروبا عاوتاني وبداو قوارب الموت وعادي اننا نسمعو هاد الكوارت بحال هاكة كتوقع ولي كانت كتوقع بزاف فاواخر التسعينات وبداية الالفينات ولكن مكانش فايسبوك والبكايا وصحاب لك الله يا وطني، ودابا هاد الجيل بفضل الانترنيت وللى عارف شنو كاين فاوروبا وجودة الحياة لي كتسناه غير يوتوب فيه المئات   ديال قنوات الحراكة صحاب شاهد فرنسية قبلتني لانني مغربي، التقيت انجليزية فالميترو وذهبت مع مباشرة للمنزل، حتى نوع الحراكة تبدل وتطلعاتهم ورغباتهم حتى هي، لي خاص تفيق ليه الدولة هو علاش واحد يالله غرق لبارح في محاولة للهجرة وماتو صحابو وولاد عمو حداه ومع ذلك باقي باغي يعاود يجرب يحرك وكيفضل يموت ولا يبقى هنا؟

موضوعات أخرى