أنس العمري – كود///

هادي مبقاتش احتفالات راها وللات حرب عايشور. فالبارح، وإلى جانب مأساة مصرع طفلة عند خمسنين فسلا، أفادت السلطات المحلية بإقليم سطات أن قاصرا، فعمرو حوالي 17 سنة، مات، فيما أصيب آخر بجروح بليغة، في انفجار قنينة غاز من الحجم الصغير استعملت ضمن تصرفات متهورة ومظاهر طائشة لاحتفال بعض الشباب والقاصرين بذكرى عاشوراء.

ووضحات السلطات المحلية أن مجموعة من الأشخاص، من بينهم بزاف ديال القاصرين، كانوا شعلو العافية، مع الحداش ديال الليل البارح الخميس، بأحد الشوارع المتواجدة بديور اتصالات طريق ابن احمد سطات، في عجلات مطاطية مع الإتيان بتصرفات تشكل خطرا كبيرا على سلامة الأشخاص والممتلكات، من ضمنها رمي قنينة غاز من الحجم الصغير بمكان اشتعال النيران، الشيء الذي أدى إلى انفجارها مخلفة إصابة قاصرين بجروح بليغة، لقي أحدهما حتفه متأثرا بإصابته، فيما يوجد الآخر حاليا، في حالة حرجة، تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات.

وأضاف المصدر ذاته، أنه جرى فتح بحث في الموضوع من طرف المصالح المعنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذا الحادث، وتحديد وترتيب المسؤوليات القانونية.