كود مراكش//

فضيحة كبرى بطلها مسؤول فالدولة. فالداخلية والي جهة مراكش اسفي. هادشي فرشو موقع الكتروني كيحتج على عدم استفادة بعض المراسلين والصحفيين من “أكباش” العيد لي وزعهم الوالي الجهة فريد شوراق.

الفضيحة ماشي احتجاج صحفيين على عدم الاستفادة، بل الفضية هي تورط السلطة في شبهة “ارشاء” الصحفيين باضحية العيد . كيعطيهم الخرفان. يعني مغاديش يكتبو على “الاختلالات” والشبهات للي كتورط فيها السلطة احيانا.

هاد الشوهة لي نشرها موقع الكتروني محلي بعنوان “لماذا تم استثناء بعض المراسلين الصحافيين من الاستفادة من كبش عيد الأضحى من طرف والي جهة مراكش؟”، خاص يتحاسب عليها هاد الوالي. ولا ناس لي كيهضرو باسمو ولا كيفرقو الاكباش بسميتو فهاد العواشر.

يلا كان هادشي صحيح. خاص يتحاسب الوالي. ويتعزل ويمشي يرتاح. ميمكنش يتورط فهاد التصرفات لي كترجع لزمن الاكراميات بدل ما يكون احترام لهاد الصحافة عبر تنظيم الاشهارات وتكون الكرامة للجميع.