عمـر المزيـن – كود//

وضع وزير النقل واللوجيستيك، محمد عبد الجليل، حدا للجدل والنقاش الكبيرين المتعلقان بـ”الزجاج المعتم في المركبات”، إذ تواصل بعض عناصر الدرك الملكي تحرير مخالفات في حق سائقي الطوموبيلات بداعي أن زجاجها (فيمي).

وأوضح الوزير عبد الجليل أن المواصفات التقنية المتعلقة بالمصادقة على زجاج الأمان وعلى تركيبه في المركبة، بما في ذلك درجة التعتيم، منصوص عليا في قرار وزير التجهيز والنقل رقم 2865.10 بشأن المصادقة على زجاج الأمان وعلى تركيبه في المركبة كما تم تغييره.

وأوضح أنه “طبقا لملحق هذا القرار، يجب ألا تقل نسبة نفاذية الضوء بالنسبة للزجاج الأمامي وأي زجاج يستعمل من طرف السائق في الرؤية ومراقبة الطريق عن نسبة 70 في المائة، وذلك لتمكين هيئة المراقبة الطرقية من مراقبة ورؤية وضعية الركاب داخل المركبات ومدى احترامهم لقواعد السير والجولان، خاصة استعمال حزام السلامة وعدد الركاب المسموح به وعدم استعمال الهاتف المحمول أثناء السياقة ووضعية ركوب الأطفال أقل من 10 سنوات بالمقاعد الأمامية”.

كما أشار المسؤول الحكومي، في رده على سؤال كتابي تقدم بها رئيس الفريق الحركي بمجلس النواب، إلى أن المواصفات التقنية المعمول بها ببلادنا بخصوص نسبة التعتيم، هي نفسها المنصوص عليها في المرجع المحدد من قبل منظمة الأمم المتحدة.

هاد المسألة ديال الطوموبيل مسموح يكون فيها الزجاج “فيمي 70 في المائة”، خاص الجدارمية والبوليس يعرفوها مزيان، وخاصة الجدارمية اللي ديما كيسجلو مخالفات للناس بداعي أن الزجاج “فيمي” أو خاص القيادة العليا للدرك الملكي تصيفط شي ميساج لمختلف القيادات الجهوية باش ترد بالها مع الجدارمية اللي كيسجلو هاد النوع من المخالفات اللي ماشي قانونية.