الرئيسية > آراء > هادو لي كيقولو دابا جسدي حريتي باش مايلقحوش هوما لي كيعلمو البوليس ملي كيشوفو شي جوج محابين في الله داخلين يبرتشو في العمارة وهوما لي كيلومو أي وحدة تعرضات للتحرش بدعوى هي ماستراش راسها
23/10/2021 15:00 آراء

هادو لي كيقولو دابا جسدي حريتي باش مايلقحوش هوما لي كيعلمو البوليس ملي كيشوفو شي جوج محابين في الله داخلين يبرتشو في العمارة وهوما لي كيلومو أي وحدة تعرضات للتحرش بدعوى هي ماستراش راسها

هادو لي كيقولو دابا جسدي حريتي باش مايلقحوش هوما لي كيعلمو البوليس ملي كيشوفو شي جوج محابين في الله داخلين يبرتشو في العمارة وهوما لي كيلومو أي وحدة تعرضات للتحرش بدعوى هي ماستراش راسها

محمد سقراط-كود///

هادو لي كيقولو دابا جسدي حريتي باش مايلقحوش هوما لي كيعيطو البوليس ملي كيشوفو شي جوج محابين في الله داخلين يبرتشو في العمارة وهوما لي كيلومو أي وحدة تعرضات للتحرش بدعوى هي ماستراش راسها، وهوما لي كيتدخلو في حياة وجسد وعقل وروح أي مخلوق حداهم أو بعيد عليهم، بدعوى احترام الدين المجتمع الدولة الأعراف الأخلاق ، ونهار جات في التلقيح عاد بان ليهم جسدي حريتي، أما نهار كتقولها شي وحدة باانسبة ليهم راها ماتسواش، والى بغات تدير شي حاجة في جسدها تديرها في دارها، وداك لهدرة ديال مابقيناش كنقدرو نخرجوا.. نتفرجوا.. مع واليدينا، وهوما واليديهم حتى السلام مكيشركوهاش معاهم الماكلة في وقت واحد مكياكلوهاش، وديما جابدينهم في أي حاجة، فيلم في السينما وا راه مايمكنش ندخلو للسينما مع واليدينا، مانقدروش نمشيو للبحر مع واليدينا، كأن هاد واليديهم هوما ناكر ومنكر، وتلقى واليدهم عندهم هانية حيت الجيل القديم لي ماتوسخش بالأفكار الخوانجية الشرقية، وموصلاتوش الصحوة الإسلامية.

التلقيح من بين الأسباب ديال الزيادة في متوسط عمر الإنسان، أمراض كثيرة تم القضاء عليها بالتلقيح أو راه قريب، منها شلل الأطفال، جدودنا تقريبا كلهم ميت ليهم كثر من طفل بعد الولادة، جداتي بجوج وحدة ماتوا ليها تلاتة ووحدة ربعة بينما بناتهم مامات ليهم تاواحد بسباب التلقيح وجودة التطبيب، غير جيل التمانينات راه كان عادي تمرض ببحمرون والجذري الحمقة وشلا أمراض لي مابقاوش دابا، وباللقاح باش قضى المغرب على الكزاز وشلل الأطفال، والمغاربة فرحانين كيمشيو يلقحو ولادهم بإنتظام وعاشو وشافو بعينيهم الأثار الإيجابية ديال اللقاحات على حياتهم وحياة ولادهم.

ولكن جات حتى لكورونا وبدا التمزكيك والتشكيك والمؤامرة، حيت كورونا فيروس كيقتل ولكن ماشي فتاك، أما كون كانت نسبة الفتطك مية في المية مثلا، راه تلقى المقاتلة على اللقاح حيت داك الساعة معروف لي تعادى مشا، أما دابا بزاف ديال الناس جاهم كورونا مرة وجوج ومادار ليهم والو، عليها شاكين فيه أصلا وشاكين حتى في اللقاح والحاجة ليه، وكيشككو حتى في حالات الموت، لانه فيروس غير عادل وغير منطقي يقدر يقتل واحد شاب صحيح فصيح وفي نفس الوقت يقدر يعيش شي شيباني كلو أمراض,إلى جسدي حريتي فراه ماخاصش يكون غير في الإمتناع عن التلقيح بل فكاع الحريات الفردية ماشي غير حرية المغامرة بصحة البلاد عبر رفض التلقيح.

 

موضوعات أخرى

06/12/2021 16:00

بنكيران يستنجد بالمثلية الجنسية! أراهن عليكم كثيرا أيها المثليون لأعيد لحزب العدالة والتنمية وهجه السابق

06/12/2021 15:30

بنعتيق لـ”كَود”: ها وقتاش غانبدا الحملة للترشح للكتابة الأولى ديال الإتحاد الاشتراكي.. وهاشنو أكد على لقاءه مع لشكَر