الرئيسية > آش واقع > هادشي كامل بسبب التصرفيقة ديال رجل سلطة لممرض.. حركة الممرضين وقفات الخدمة ودارت إضراب شامل وناجح – تصاور
19/11/2020 15:30 آش واقع

هادشي كامل بسبب التصرفيقة ديال رجل سلطة لممرض.. حركة الممرضين وقفات الخدمة ودارت إضراب شامل وناجح – تصاور

هادشي كامل بسبب التصرفيقة ديال رجل سلطة لممرض.. حركة الممرضين وقفات الخدمة ودارت إضراب شامل وناجح – تصاور

هشام أعناجي ــ كود الرباط//

بسبب تصرف “أرعن” استنكره الجميع، إعلاميون وحقوقيون وسياسيون، والمتمثل في صفع ممرض من قبل رجل سلطة تابع لقيادة حسان، نظم المئات من الممرضين وتقنيي الصحة، العشرات من الوقفات الاحتجاجية بمختلف المستشفيات العمومية بالمغرب.

وحسب معطيات حصلت عليها “كود” من حركة الممرضين وتقنيي الصحة، فإن الإضراب الوطني الذي دعت اليه الحركة وصلت نسبة نجاحه 100 في المائة.

وقالت مصادر من حركة الممرضين، إن “الإهانة التي تلقتها الأطر التمريضية بسبب التصرف الأرعن الصادر عن السلطة المحلية بحسان، لا يمكن تجاوزها ببساطة، ونعد الحكومة بموسم حارق بالاحتجاجات”.

وأكدت ذات المصادر أن الممرضين وتقنيي الصحة كانوا في الصفوف المتقدمة في مواجهة جائحة كورونا، إذ التزموا بعملهم ولم يقدموا استقالتهم من القطاع العام، بل بقوا في أماكنهم يواجهون الجائحة، مما أدى إلى وفاة 24 ممرضا وإصابة ما يفوق 1200 ممرض بفيروس كورونا”.

ووصفت حركة الممرضين في بيان سابق، الحوارات التي تجمع بين وزارة الصحة والنقابات، بـ”الحوارات المغشوشة”، في ظل غياب إصلاح إداري حقيقي للمستشفيات العمومية، وفي ظل هزالة التعويضات التي تتوصل بها الاطر التمريضية.

وأكد البيان أن المجلس الوطني لحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، يشددون على ضرورة الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، محذرة وزارة الصحة من رفض هذا المطلب.

وأعلن المجلس الوطني ذاته، عن خوضه لإضراب وطني لمدة 48 ساعة يومي الخميس والجمعة 19و20 نونبر، بجميع المصالح الاستشفائية والوقائية باستثناء مصالح الإنعاش والمستعجلات ومصالح كوفيد والتزام المعنيين بالحراسة بما هو مستعجل فقط مع رفعهم نسبة الإضراب مع الإستعداد لخوض إضراب تصعيدي في مستقبل الأيام.

هادشي كامل بسبب غباء بعض المسؤولين في السطة المحلية بالرباط، حشومة وعيب ضربو ممرض بطريقة مهينة، إلا التصرفيق، خايبا بزاف لصورة المغرب.

الممرض “ة” كانوا فالواجهة وكل شاهد على انهم تقاتلو وكافحو باش يحافظو على أرواح مرضى كورونا، طبعا إلى جانب رجالات ونساء الصفوف الأولى، من أمن وطني والسلطات المحلية والولائية ورجال الوقاية المدنية، وكل المتدخلين في حماية صحة المغاربة.

موضوعات أخرى