عن الأحداث المغربية///

روجت بعض المواقع الاجتماعية ملصقات تم توزيعها، مؤخرا، بتطوان، تحمل عبارات تكفير وإشارات ضمنية “للتطرف”، حيث قال بعض المنتقدين لتلك الملصقات، أنها ذات طبيعة داعشية ضمنية، لكونها حملت إنذارات وتنبيهات خطيرة، بل حتى الألوان المستعملة والطريقة التي كتبت بها توضع ذلك، حيث ابتدأت بإنذار بألوان أحمر، وكتابات سوداء، قبل أن تنتهي ببركة دم حمراء، أي هي نتيجة حتمية لمن يخالف محتواها، وهو ما اعتبر دعوة للقتل أو للقصاص.

إحدى تلك الملصقات التي أثارت ضجة كبيرة، هي من النوع الجيد جدا تمت طباعتها بثمن باهض، وصالحة للإلصاق بسهولة في أي مكان، دونما انتباه لمحتواها الذي يبدو ظاهريا وعظا وإرشادا، لكنه يحمل رسائل خطيرة جدا.