كريم الصوفي – كود//

[email protected]

نشرات صحيفة “نيويورك تايمز” تقرير مصور على مدينة مراكش في الملحق ديالها “36 ساعة”، واللي كيشرح للقراء كيفاش يقدرو يحقو أقصى استمتاع من إقامة قصيرة ف وجهة سياحية مشهورة عالميا..

وخصات الصحيفة الأمريكية العريقة مقالا استعرضات فيه كاع التراث التاريخي والثقافي للمدينة الحمراء ومعالمها السياحية، اللي كتجمع بين “الأصالة والحداثة”، حسب المحرر سيث شيروود.

وسلطت الصحيفة الضوء على جمال مئذنة مسجد الكتبية اللي كتعود للقرون الوسطى وقصر البديع اللي يعود تاريخه إلى القرن السادس عشر، بالإضافة إلى سحر الهندسة المعمارية الإسلامية والحرفية التقليدية المبهرة والتصميم المعاصر المذهل وأفضل المطاعم ف شمال إفريقيا..

وحسب نيويورك تايمز، تعتبر مراكش أيضًا، العاصمة الفنية لشمال إفريقيا حيث تقع معارضها ف “المدينة الجديدة” في گيليز. كما ذكر المؤلف ساحة جامع الفنا الأسطورية، والأسواق والبازارات اللي كتفيض بالمنتجات الحرفية الراقية.