ساو باولو أ ف ب ///

قال النجم البرازيلي نيمار انه عاش “الجحيم” مع صديقه الأرجنتيني ليونيل ميسي في نادي باريس سان جرمان الفرنسي الذي غادراه في فترة الانتقالات الصيفية.

وأشار المهاجم الدولي المنتقل إلى الهلال السعودي بصفقة مقدّرة بمئة مليون يورو، إلى انه “سعيد جداً” لاحراز ميسي، المنتقل بدوره إلى إنتر ميامي الأميركي في حزيران/يونيو، كأس العالم لكرة القدم في قطر أواخر العام 2022.

لكنه كشف في مقابلة مع قناة غلوبو البرازيلية ان ميسي (36 عاماً)، أفضل لاعب في العالم سبع مرات والذي حمل ألوان سان جرمان سنتين منذ 2021، “اختبر الوجه الآخر من الميدالية”.

قال نيمار البالغ 31 عاماً والذي لعب إلى جانب ميسّي أربع سنوات مع برشلونة الإسباني قبل اجتماعهما مجدداً في سان جرمان المملوك قطرياً “لقد عرف الجنة مع الأرجنتين، فاز بكلّ شيء في السنوات الأخيرة، ومع باريس عاش الجحيم، عشنا الجحيم هو وأنا”.

وفي ستة مواسم مع سان جرمان، أحرز “ني” لقب الدوري الفرنسي خمس مرات مع سان جرمان دون ان ينجح هو أو ميسي في قيادته إلى لقب دوري أبطال أوروبا. عانى مع ميسي خلال مشوارهما في العاصمة الفرنسية من صافرات استهجان الجماهير المحلية الطامحة لتقديم المزيد من الثنائي اللامع.

تابع لاعب سانتوس السابق الذي عانى من اصابات عديدة في السنوات الاخيرة “كنا غاضبين لأننا لم نتواجد هناك لهذا الأمر، بل لتقديم افضل ما لدينا، كي نكون أبطالاً، لهذا السبب عدنا ولعبنا سوياً، جئنا سوياً كي نكتب التاريخ… للأسف لم ننجح”.

ورغم الاغراءات المالية والإمكانات الهائلة التي وفّرها الملاك القطريون لسان جرمان، إلا ان الاخير لم يفك عقدته باحراز لقب دوري أبطال أوروبا، وكانت أبرز نتائجه بلوغ نهائي 2020 عندما خسر أمام بايرن ميونيخ الألماني بهدف لاعبه السابق كينغسلي كومان.