وكالات//

وجهت إلى رجل أقر بقتل زوجته التي عثر على بقايا مقطعة من جثتها في حديقة عامة في باريس، تهمة القتل.

ونفى الرجل وهو من منطقة مونتروي شرق باريس، أن يكون سعى إلى قتل زوجته على ما أفاد محاميه للصحافيين.

وأبلغ الرجل الموقوف، منذ الخميس الماضي، الشرطة أن زوجته اختفت في الثالث من فبراير بحسب المحامي. وبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي رسائل عن اختفائها منذ 31 يناير.

وذكرت محطة “بي إف ام تي في” التلفزيونية الفرنسية الأسبوع الماضي، أن الشرطة بدأت تشتبه بالزوج بسبب تفاوت في روايته للأحداث.

في 13 فبراير اكتشف عمال في حديقة “بوت – شومون” العامة التي ترتادها الكثير من العائلات وعشاق الجري في شمال شرق باريس، كيسا بلاستيكيا يحوي جزءا من جثتها.