الوالي الزاز -كود- العيون///

[email protected]

دارت جبهة البوليساريو، البارح الخميس،واحد الندوة فالبرلمان الإسباني كتسبق انطلاق الندوة الأوروبية للي كدعم جبهة البوليساريو في نسختها السابعة والأربعين.

وشهدت الندوة إنزالا جزائريا كبيرا من خلال مشاركة العشرات من أعضاء المجلس الشعبي الجزائري ومجلس الأمة، وذلك في سبيل منحها طابع “النجاح”، حيث شارك فيها  ميلود تسوح، رئيس مجموعة الصداقة والأخوة للجزائر مع البوليساريو، رفقة ممثلين عن مجلس الأمة يضم ميلود حنافي، رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية، وسمير زبيري، وعبد القادر علي، ثم حمزة آل سيد الشيخ، ورشيد معلم، بالإضافة لعبد الناصر زناقي، ومحمد العربي سليماني، وعبد النور درقيني، علاوة على ممثلين عن المجلس الشعبي ويتعلق الأمر بمارية عمراوي، والفرطاس يعقوب، وهشام بوشمال، وبوعناني عبد الكريم، فضلا عن بوهناف يزيد، وزبوشي لامية، ومنصوري محمد، وكذا عجيسة يوسف، بالإضافة لصالحي نصر الدين، وحرشاية عبد الله، وبن خلوف كمال، وواكلي محمد، وبداوي تميم، ثم خليفة بن سلیمان ودقلة الأزهر.

وغلب على الندوة الحضور الجزائري في سياق حشد نظام العسكر لكل مكوناته في سبيل تجسيد عقيدة العداء للمملكة المغربية وتأكيد دوره الرئيسي في نزاع الصحراء، حيث شدد المشاركون على مواصلة دعم البوليساريو، وكذا إحداث تصور للمرور نحو الخطوات المقبلة من هذا الدعم وتحقيق أهداف نظام العسكر وجبهة البوليساريو، وكيفية بناء شبكة تدافع عن مصالحها وتروج لأطروحتهما من نزاع الصحراء.

ويشار أن الندوة الأوروبية الداعمة للبوليساريو “إيكوكو 47” تنطلق اليوم الجمعة الموافق لتاريخ 1 دجنبر 2023، بمدينة توليدو الإسبانية، بمشاركة موالين لجبهة البوليساريو أغلبهم من الحزائر وإسبانيا.