عمر المزيـن – كود//

يشهد قطاع السياحة خاصة مجال الإيواء تقدما مهما يتمثل في وضع نظام التصريح الإلكتروني لليالي المبيت (STDN)، الذي يشمل مؤسسات الإيواء السياحي وأشكال الإيواء السياحي الأخرى.

وأكدت وزارة السياحة، في بلاغ لها، توصلت به “كود”، أنه بفضل هذا النظام الإلكتروني للتصريح، يتم تسجيل كل ليلة مبيت على مستوى الفنادق بدقة وبسهولة، من خلال عملية يومية عبر الإنترنت على المنصة: www.stdn.ma، بدلاً من التصريح اليدوي.

ووفقًا للقانون رقم 14-80 المتعلق بالمؤسسات السياحية وأشكال الإيواء السياحي الأخرى، يُعتبر الانتقال إلى التصريح الإلكتروني إلزاميًا لكافة المؤسسات التي تستقبل السياح المغاربة والأجانب، مثل الفنادق ودور الضيافة و الإقامات السياحية وغيرها. بالإضافة إلى الامتثال التنظيمي، يتيح هذا الانتقال توفيرا للوقت وزيادة في الفعالية بفضل أتمتة العملية.

ويوفر هذا النظام كذلك للمؤسسات السياحية إمكانية الكشف على إحصاءاتها في حينه، مما يمكنها من تحليل أدائها والتكيف السريع مع تطورات السوق. كما يمكن نظام التصريح الإلكتروني لليالي المبيت من تحسين تحليل أداء مؤسسات الإيواء السياحي وذلك من خلال تسهيل تتبع الليالي السياحية لكل من السياح المغاربة والأجانب، مما سيمكن المهنيين والسلطات المختصة من فهم التوجهات بشكل أفضل، وتحديد نقاط القوة وفرص التحسين، لتكييف استراتيجيات التنمية.

وأكدت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني أنها تعمل في إطار تشاركي مع وزارة الداخلية والمديرية العامة للأمن الوطني والدرك الملكي، وذلك لضمان نجاح تنزيل هذا النظام الذي يفتح آفاقًا جديدة للقطاع.

وكشفت الوزارة أنه تم إرسال دورية مشتركة من طرف عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وفاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، إلى الولاة والعمال والمندوبين الجهويين والإقليميين للسياحة، تحث على متابعة التسجيلات والتصريحات الإلكترونية، وتوعية أصحاب الفنادق بأهمية الامتثال للتشريعات السارية، وضمان انتقال سلس نحو نظام التصريح الإلكتروني لليالي المبيت.

وبفضل هذه الجهود المشتركة، تؤكد الوزارة، تم العمل بشكل مكثف في الميدان، مما ساهم في تسجيل 3414 مؤسسة إيواء سياحي في نظام التصريح الإلكتروني لليالي المبيت حتى نهاية ماي 2024، مما يمثل 83% من مجموع مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة الناشطة. ويوجه النداء إلى باقي مؤسسات الإيواء السياحي قصد الامتثال للتصريح الإلكتروني في أقرب الآجال.