كود – كازا ///

نظمات جمعية “CRACPE” البلجيكية ، السبت الفايت، وقفة احتجاجية قدام مركز احتجاز للمهاجرين السريين اللي صادرة فحقهم قرارات بالترحيل إلى بلدانهم الأصلية. العشرات من نشطاء الجمعية المذكورة دارو مظاهرة ضد “الترحيل العنيف” للمهاجرين المغاربة من بروكسيل.

وحسب مواقع إخبارية، فقد ارتفعت عمليات ترحيل المغاربة من بروكسيل إلى المغرب ف المدة الأخيرة، وندد النشطاء بالاحتجاز شبه المنهجي للمهاجرين فبلجيكا، وانتاقدو الحكومة البلجيكية بسباب “عمليات الطرد الجماعية للمهاجرين المغاربة”.

ووفقا للتقارير ذاتها، منذ التوقيع على اتفاقيات مع المغرب في أبريل 2024، تزايد بشكل كبير عمليات الترحيل العنيفة بحال ف 18 يونيو الفايت، بعد ترحيل ثلاثة رجال وامرأتين على متن رحلة تجارية من بروكسل إلى الدار البيضاء، برفقة 28 ضابط شرطة.

وقالت مسؤولة في الجمعية المذكورة، إن المرحلين تم تقييدهم داخل الطيارة وبعد وصولهم تبين أن واحد منهم مصاب بكدمات فجميع أنحاء الجسد ديالو، بالإضافة إلى إصابة أخرى على مستوى فمو..