الرئيسية > آش واقع > نسبة الاعتقال الاحتياطي وصلات ف اللخر ديال أكتوبر لـ44,56 فالمية.. والداكي: مسؤوليتنا ثابتة والنيابات العامة وقضاة الحكم والتحقيق خاصهوم يضاعفو الجهود باش نقصو منها
22/11/2021 12:20 آش واقع

نسبة الاعتقال الاحتياطي وصلات ف اللخر ديال أكتوبر لـ44,56 فالمية.. والداكي: مسؤوليتنا ثابتة والنيابات العامة وقضاة الحكم والتحقيق خاصهوم يضاعفو الجهود باش نقصو منها

نسبة الاعتقال الاحتياطي وصلات ف اللخر ديال أكتوبر لـ44,56 فالمية.. والداكي: مسؤوليتنا ثابتة والنيابات العامة وقضاة الحكم والتحقيق خاصهوم يضاعفو الجهود باش نقصو منها

عمر المزين – كود //

أكد الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، الحسن الداكي، اليوم الإثنين بمدينة مراكش، أن نسبة الاعتقال الاحتياطي لا زالت يطبعها الارتفاع، حيث بلغ معدل الاعتقال الاحتياطي 44,56 في المائة نهاية شهر أكتوبر 2021.

وذكر الداكي، خلال الندوة الجهوية الثانية حول “ترشيد الاعتقال الاحتياطي”، أن هذه النسبة بلغت في نهاية شهر شتنبر 45,25⁒، مؤكدا أن جهود رئاسة النيابة العامة في البداية أثمرت نتائج طيبة عكستها الأرقام المسجلة في معدلات الاعتقال الاحتياطي حيث انخفضت إلى 36,31⁒  في متم شهر مارس 2019.

وأقر المسؤول القضائي أن الآثار السلبية التي أفرزها انتشار وباء “كوفيد 19” على سير العدالة عموما، وعلى وتيرة البت في قضايا المعتقلين الاحتياطيين على وجه الخصوص، انعكست بشكل ملحوظ على نتائج سنتي 2020 و2021.

ودعا قضاة الحكم والتحقيق والنيابة العامة إلى مضاعفة الجهود سواء عبر ترشيد اللجوء إلى الاعتقال عند تحريك المتابعات، أو من خلال الرفع من نجاعة الأداء عند البت في قضايا المعتقلين وإصدار الأحكام، والتسريع بإحالة ملفات المعتقلين الاحتياطيين المطعون فيها على المحكمة الأعلى درجة.

كما أشار إلى حوالي ألفي (2000)  معتقل تنتهي قضاياهم بالبراءة أو عدم المتابعة، مضيفا: “هذا الأمر الذي يطرح تساؤلات حقيقية حول جدوى الاعتقال في مثل هذه الحالات. وإذا كانت التطورات التي تعرفها القضايا خلال مرحلة المحاكمة تكون السبب الرئيسي في معظم هذه الأحكام، فأكيد أن مسؤوليتنا مع ذلك تبقى حاضرة خاصة حينما يتعلق الأمر بمساطر مرجعية أو إدعاءات لا تعضدها وسائل الإثبات الكافية”.

موضوعات أخرى

03/12/2021 19:30

على زواج رجال التعليم ولفقها بالدريات القاصرات.. عصيد لـ”كَود”: كاين استعمال الدين لتبرير هاد الظاهرة والدراسة اللي تدارت مهمة وخاص ننطالقو منها لمحاربة هادشي مع تأهيل فقهاء وأئمة تنويريين