الرئيسية > آش واقع > نزار بركة : جهة كلميم تعاني والحكومة مقصرة وكتخدم بلبيرالية متوحشة
23/09/2019 14:52 آش واقع

نزار بركة : جهة كلميم تعاني والحكومة مقصرة وكتخدم بلبيرالية متوحشة

نزار بركة : جهة كلميم تعاني والحكومة مقصرة وكتخدم بلبيرالية متوحشة

الوالي الزاز -كود- طانطان ////
[email protected]

وجه الأمين العام لحزب الإستقلال، نزار بركة، كلمة أمام انظار أزيد من عشرة آلالاف إستقلالي، بساحة بئر انزران في مدينة طانطان، عصر اليوم الإثنين.

وعبر نزار بركة في كلمته عن إمتنانه وشكره لمناصري الحزب الحاضرين ولمنتسبي الحزب بجهة كلميم وادنون برمتها، مشيرا أن الحضور الكبير يوثق للإرتباط التاريخي للحزب بالجهة، مشيرا انه يبرهن على الوفاء لحزب الاستقلال والتعلق بمبادئ ومرجعية الحزب التعادلية السوسيو اقتصادية القائمة على المساواة والعيش الكريم.

وأوضح الأمين العام لحزب الإستقلال، نزار بركة، أن اللقاء يأتي في سياق سلسلة اللقاءات التي يعقدها الحزب بربوع المملكة، مشيرا أن الهدف منه ليس القيام بحملة انتخابية سابقة لأوانها بل للترافع عن الشعب وصوت الاقاليم الجنوبية وأقاليم المملكة.

وأضاف المتحدث ان الإستقلال سيعمل بكل فرقه وأطره ومناضليه على الوصول لضمان التنمية الحقة والعيش الكريم لساكنة جهة كلميم وادنون، مسترسلا بالبند العريض ان جهة كلميم وادنون تعاني في الوقت الذي وجه فيه الملك محمد السادس تعليماته لأجراة نموذج تنموي يحاكي كل المستويات وإنطلاقا من الأقاليم الجنوبية للمملكة خلال زيارته لها.

وإستعرض  نزار بركة سلسلة من الإكراهات التي تواجهها جهة كلميم بالمقارنة مع جهات العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب، موردا ان هناك ضعفا في إنجاز البرامج المبرمجة، مضيفا ان كل المشاريع تشهد عرقلة في ظل هذه الحكومة، حيث يدفع المواطن ثمن ذلك، مهاجما في السياق ذاته حكومة العدالة والتنمية متهما إياها بتأخير البرامج التنموية والبطئ في العمل الحكومي وعدم تجانس الأغلبية الحكومية والتقصير والبلوكاج في ظل دعوة الملك محمد السادس للتعديل الحكومي.

وإسترسل نزار بركة أن الجمود الذي لحق المجلس الجهوي لكلميم وادنون ساهم في عرقلة النموذج والمشاريع التنموية التي أقرها الملك محمد السادس، الشيء الذي دفع ثمنه الساكنة المحلية، مضيفا أن الجهة تحتاج منتخبين قادرين على جلب الإستثمارات وتشغيل الشباب وضمان العيش الكريم بحكم مؤهلاتها، مجددا هجومه على حكومة بنعرفة من خلال التأكيد أنها لم تأتي يشيء بدورها.

وإختتم نزار بركة اصطفاف الحزب في المعارضة ياتي بسبب تهرب الحكومة من مسؤوليتها وضعفها، وأيضا لأن الحكومة تعمل على توسيع الفوارق الإجتماعية والمجالية وتخدم توجه ليبرالي متوحش، معتبرا ان ذلك غير مقبول ولن يحظى بدعم الإستقلال، مؤكدا أن العيش الكريم والصحة والتعليم والشغل من حق الجميع، مؤسسا أن النستقلال منخرك في أي مبادرة إيجابية للمواطن، كما سيواجه أي مبادرة تستهدف المواطن، مشددا على انخراط الحزب في العمل على أجراة الرؤية الملكية بعد خطاب الملك محمد السادس عيد العرش الماضي.

موضوعات أخرى