الرئيسية > آش واقع > نجوم الأقليات الدينية في المغرب. قاسم العلماني: لست مجبرا على الإيمان بإله لا نؤمن به، ورشيد: ندعو للملك في صلواتنا، والحراق الشيعي: نريد العمل في إطار الشرعية
22/02/2013 13:40 آش واقع

نجوم الأقليات الدينية في المغرب. قاسم العلماني: لست مجبرا على الإيمان بإله لا نؤمن به، ورشيد: ندعو للملك في صلواتنا، والحراق الشيعي: نريد العمل في إطار الشرعية

نجوم الأقليات الدينية في المغرب. قاسم العلماني: لست مجبرا على الإيمان بإله لا نؤمن به، ورشيد: ندعو للملك في صلواتنا، والحراق الشيعي: نريد العمل في إطار الشرعية
قدم ملف “المساء” الأسبوعي عمن أسماهم “خارجون عن دين الدولة” مقالا لـ”نجوم الأقليات الدينية في المغرب”.
 
وكشفت “المساء” في عددها ليوم غد السبت الأحد ان قاسم الغزالي والأخ رشيد وياسر الحراق الحسني
 
ونقلت عن قاسم الغزالي قوله انه “ليس من المعقول ان نكون مجبرين على الإيمان بإله لا نؤمن به” واكد انه ينادي بالتفريق بين السياسية والدينية، مذكرا ان الإلحاد كان متجذرا في ثقافة شبه الجزيرة العربية، فيما دعا الأخ رشيد الى احترام اختياراته كمسيحي وشدد على انه مغربي قح مضيفا أنه يدعو للملك محمد السادس في صلواتهم كمسيحيين
 
الرجل الثالث الذي يمثل الأقلية الدينية هو الشيعي ياسر الحراق الحسني، إذ قال ان التعبيرات الشيعية في المغرب تحاول الانطلاق من رحم الشرعية .

تفاصيل أكثر في عدد نهاية الاسبوع من “المساء”

موضوعات أخرى

17/11/2018 19:33

مجاهد لـ”كود”: الاحتلال الإسرائيلي كان الهدف ديالو يرهبنا باش متكونش مسيرة سلمية حدا الجدار وها شنو قالنا أبو مازن وهادشي نقلناه للأمم المتحدة