الرئيسية > الزين والحداكة > نباتية هدفها تنقذ حياة الحيوانات للي كاتذبح وكايتكال لحمها.. ابتسام لـ”كود” : اللحم كايعيفني وفالعيد الكبير كانسد عليا باش مانشمش ريحة الدم
18/01/2020 13:00 الزين والحداكة

نباتية هدفها تنقذ حياة الحيوانات للي كاتذبح وكايتكال لحمها.. ابتسام لـ”كود” : اللحم كايعيفني وفالعيد الكبير كانسد عليا باش مانشمش ريحة الدم

نباتية هدفها تنقذ حياة الحيوانات للي كاتذبح وكايتكال لحمها.. ابتسام لـ”كود” : اللحم كايعيفني وفالعيد الكبير كانسد عليا باش مانشمش ريحة الدم

عفراء علوي محمدي- كود//

رفقها وعطفها الكبير على الحيوانات جعلها تقرر تولي نباتية، ابتسام مكاتشوفش أن الإنسان عندو الحق يسلب من الحيوانات حقهم في الحياة، كاتحاول تساعد جميع الكائنات قدر المستطاع، وكاتتجنب تقتل الحشرات ولو بالغلط، لقات فاللول اعتراض كبير من واليديها لكنهم تقبلو المسألة من بعد، كاتوجد يوميا ماكلة 100 في 100 نباتية، ونهار عيد الكبير كاتنعزل في ركن بيتها، كاتكره ريحة الشوى والدخان والدم، وكاتحلم يولي جميع الناس فالعالم بحالها.

– أول حاجة عرفينا بيك.

سميتي ابتسام، 21 عام، من رباط، عندي إجازة.

– ممكن تحكي لينا على تجربتك مع النظام النباتي، وكذلك الأسباب للي خلاوك تولي نباتية.

أنا نباتية هاذي تقريبا 8 سنوات بحكم مجموعة من الأسباب، والسبب الأول كنعتقد أنه كان بسبب حضوري لمراسيم ذبح الحولي فعيد الكبير، وكنت كانشوفهوم كيفاش كايذبحوه، ماكنتش بصراحة كانتقبلها، ماكانتش كاتجيني حاجة منطقية، من بعد فاش كبرت شوية اكتشفت هذ النظام النباتي، خصوصا فوائدو على الصحة، من تماك خديت قرار باش نولي نباتية.

– بمعنى أن قرارك هذا وخداه بسبب واقعة ذبح الحولي فعيد الكبير؟

لا نهائيا، مكانتش هذ الواقعة هي اللي جعلاتني نولي نباتية أو نتاخذ هذ القرار، لكن كانت بمثابة الشرارة الأولى للي خلاتني نفكر فالمسألة، الأسباب الحقيقية وراء قراري هي أسباب أخلاقية وإنسانية صرفة، أنا ماكانشوفش أننا عندنا الحق باش نسلبو الحياة ديال شي كائن مهما كان، كانشوف أن كاع الكائنات متساوية وهذا ماكايعنيش أن البشر فقط لأنهم كايفكرو صافي راه عندهم الحق يديرو أي حاجة وبللي هوما اسياد جميع الكاىنات فوق الأرض، حيت فالأصل كاع المخلوقات عندها الحق فالحياة.

– قرارك باش تولي نباتية خديته فدقة وحدة أو عبر مراحل؟

فاللول كنت نباتية كتستهلك الألبان والبيض، من بعد دخلت فنقاش أنا وصديق حاول يقنعني بطريقتو باش نتراجع عن القرار للي خديت، فقاللي بللي النباتيين الحقيقيين هوما للي ماكايستهلكوش المنتجات الحيوانية، وبللي استهلاكها استغلال لهذ الحيوانات، ومع مرور الوقت، اقتنعت بهذ الفكرة، وقررت أنني مانبقاش ناكل البيض والحليب ومشتقاتو، وحبست هاذشي كامل عن قناعة كاملة.

– شحال كانت فعمرك منين وليتي نباتية؟

13 أو 14 سنة، كنت باقة صغيرة، وكنت كانعتقد انني بوحدي للي هكذا، حيت فالمحيط ديالي حتى واحد ما كان بحالي، وماكانوش “السوشل ميديا” بحال اللي كاينين دابا فهذ الوقت، لكن الآن اكتشفت عن طريق “فيسبوك” و”أستكَرام” أنه كاينين مجموعة من الناس بحالي، فبديت كانقرا كتب كاتهضر على النباتية، وبديت نتفرج ففيديوهات عندهم علاقة بالنباتية، وطورت معارفي بخصوص هاذ النظام الغذائي.

– النظام النباتي واش ماخلقليكش شي مشكل مع الولدين؟

منذ 8 سنوات هذ النظام عمرو ما خلق لي مشكل بيني وبين راسي، بالعكس أنا كانشوفو أمر عادي وطبيعي جدا، والديا فاللول جاتهم فكرة غريبة وماكانوش سامعينها من قبل وماتقبلوهاش، من بعد مع المدة ولات عندهم هاذ المسألة عادية، فاللول بطبيعة الحال حاولوا انه يرجعوني ناكل اللحم لكن ماقدروش، أصلا انا منين كنت صغيرة كانو كايوكلوني اللحم بالعصا وكنت كانردو حيت مكانش كايعجبني، دابا وليت كانطيب راسي ماكلتي، واخا ماعنديش مع الطياب لكن أنا مرغمة باش نطيب راسي.

– وشنو بخصوص العائلة والناس للي كاتعرفي والمحيطين بيك؟

فهذ المسألة بالصح عندي فيها مشكل، دائما فالعراضات كايحطو الناس الماكلة وبطبيعة الحال كايكون الدجاج ولا اللحم، وانا ماكاناكلش، كانشرب الموناضة ونقطع الخبز وكاندير راسي كاناكل لكن ماكاناكلش، فكايشوفوني الناس وكايقولو هذي مالها ماكاتاكلش كانقول ليهم لا ماكاناكلش اللحم وداكشي وكاتجيهم غريبة وكايبقى نفس السيناريو يتعاود ديما، هاتشي بصراحة كايخلق لي مشكل، دابا شي 5 سنين عمري مشيت لشي عرس حيت ماكانقدرش فكل مرة نعاود للناس على قصتي، ماكاناكلش وكاتكلسي حدا ناس ماكايعرفوكش وكاتجيهوم شوية “بيزاغ” وتعاودلهوم القصة من اللول، لذلك من الأحسن كانتفادا هاذ العراضات فمرة وحدة.

– قلتي أن اللحم ماكايعجبكش مذاقو من الصغر، حكي لينا على مرات تناولتي فيها اللحم بالزز وكيفاش كانت ردة فعلك؟

اللحم كايعيفني بصراحة، تماما بحالي دابا إلى عطيتك أنت مثلا لحم بنادم وقلت ليك كوليه، وهاتشي راني قلت ليك منين كنت صغيرة بزاف، كنت كانعقل اللحم كاناكلو بالعصا وكاندير راسي كناكلو وكانمضغو ونلوحو تحت السداري، منين كاتجي ماما تشطب كاتلقاه، كايبان ليها داكشي، كاتبدا تغوت، إلى درجة أنني كاندير راسي كاناكلو وماكاناكلوش وكايعياو فيا كولي كولي ووالو، مكايعجبنيش المذاق ديالو، خصوصا الحوت، الحوت أكثر حاجة ماكاتعجبنيش، الريحة ديالو قوية بزاف، ماعرفتش الناس كيفاش كايقدو ياكلو الحوت، ريحتو مجهدة بزاف وخايب، الحليب نفس الحاجة ماكانش كايعجبني نشربو، كان كايعيفني وكايجيني مذاقو خايب، لكن كانشربو إلى كان مثلا حليب بالشكلاط، أو كاندير فيه شي حاجة حلوة وكانقد نشربو، أما بوحدو لا، البيض كنت كانعقل كاناخد غير الصفر وكانلوح البيض، أما إلى دزت من حدا شي محل ديال الشوى وشميت ديك الريحة كايضرني راسي، وفالعيد ماما كانت كاتعطيني فاش كنت صغيرة السيرو ديال النعاس لأني كانسخف ليهم حيت الدار كاتولي عامرة بريحة التشواط والدم.

– وكيفاش كاتدوزي عيد الكبير وشنو كاديري داك النهار؟

ماعنديش مع عيد الكبير بتاتا، داك النهار كانشوف كيفاش بنادم سيفتو كاتتبدل، الناس كاتولي متوحشة بالزاف، ديما نهار العيد كانصلق الروز وندير فيه الثومة والقصبور، هو لي كايخليني مانردش، حيت إلى ماكليتش شي حاجة بحال هكذا كانرد بسباب الريحة والمنظر.. ماكاتجينيش الشهية داك النهار ديال الماكلة، وإلى كليت، كانكون موجدة ماكلتي فالليل أو كانجيبها واجدة، كانحطها فالثلاجة، فالصباح كانوض قبل مايذبحو فالسطح، كانخرجها من الثلاجة، كانسد عليا الباب ديال السفلي، وكانتفرج فالأفلام، ومن بعد كاندير الجفاف تحت الباب باش مانشم حتى ريحة، إلى دق عليا شي حد كانمد ليه داكشي للي بغا، غير من الباب، وماكانخليهومش يدخلو حتى كايغسلو رجليهم ويديهم من الدم، وواخا هكذاك كانتنوى، فالكوزينة ماكانبقاش نطيب لأنني ديما كانشك واش غايكون شي أثر ديال الدم فوق البوطاجي أو لافابو.

كنت شحال هاذي كانحتج ليهم فالسطح، ونطلبهوم باش مايذبحوش الحولي مسكين، وكانبكي، لكن منين شفت أن هاذ الشي ميؤوس منه ومايمكن يأدي لحتى شي نتيجة، وليت ننعزل بوحدي، ودابا بديت كانفكر نسن بوحدي بسبب هاتشي.

– يعني عندك عاطفة كبيرة تجاه الحيوانات هاتشي علاش كنتي كاتحتجي باش الحولي مايتذبحش؟

بزاف، إلى دزت وشفت شي كلب ولا قطة فالزنقة كايبقاو فيا وكانحاول نعاونهم، إلى كان عندي الوقت كانديهم للدار ونعتني بيهم، إلى ما كنتش قادرة كانشري ليهم الماكلة على الأقل، صافي وكانمشي.

– تكلمي لينا شوية على نظامك الغذائي.

أنا كناكل الخضر والفواكه القطاني، وكناخد منتجات صناعية بحال الحليب النباتي وحليب اللوز وحليب الكوك وحليب الشوفان وحليب الروز والجبن نباتي، للي كانصاوبو بعض المرات فالدار، ولكن الأغلبية كانشريه، هو فرماج ماشي حيواني نباتي، وبعض المرات ماشي ديما كانصايب اللحم “الصيامي” ولا كانشريه، هو اللحم لي كايكون نباتي، تقريبا بحالو بحال اللحم العادي فشكلو لكنه مصنوع من النباتات، أما بالنسبة للدجاج النباتي والبيض النباتي بصراحة عمرني كليتهم، جربت نصاوب البيض النباتي فالدار وماصدقش ليا، شي نهار ممكن نمشي نشريهم، بصراحة المحلات للي كايبيعو المنتجات النباتية قليلة بزاف، فالرباط كاين محل واحد فقط، كايبع منتجات كاتجيه من فرنسا، وكايكونو منتوجات نباتية لكن الثمن ديالهم طالع بزاف، داكشي علاش أغلب النباتيين كايفضلو يصاوبو هاتشي فالدار، واللحم أسهل حاجة تتصاوب، ماكاتطلبش بزاف دالحوايج وكايجي بنين.

– عطينا أمثلة لمأكولات ووجبات كاديريها.

غادي نتكلم ليك على الوجبات للي درت مثلا لبارح ، لبارح فالفطور درت صالاد فروي فيها الليمون والتفاح والكيوي والمونغ وكليت التمر مع فواكه جافة أخرى، فالغدا كليت بيتزا نباتية مع صوص طوماط والفلفلة والكرعة والدنجال والبصلة مع فرماج نباتي كنت شريتو، زائد صلاد الجرجير وماطيشة والخيار ولافوكا والحامض، وفالعشا درت عصير أخضر، فيه لافوكا والخص والسبانخ، هو بصراحة مافيه ما يتشرب لكنه مفيد للصحة.

– وبالنسبة لصحتك واش ماكاتعاني من حتى مشكل ديال نقص البروتينات والكالسيوم؟

لا طبعا، لأنني كاندير التحاليل كل 6 أشهر، وكاناخد البروتينات وكاع داكشي للي خاصني من مصادر نباتية، باستثناء B12 ليهيا باكتيريا نافعة كاتكون فاللحم، وقليلة فالنباتات، من غير إلى خديتي نبتة وماغسلتيهاش من التراب، لأنها كاتواجد بكثرة فالتراب، لكن فبعض الأحيان كانلقاو حتى الناس للي كياكلو اللحم عندهم نقص فيها إلى كانوا كايخليو اللحم حتى كايطيب مزيان عاد كاياكلوه، وانا كاناخد باستمرار جرعات من B 12 باش نتفادى أي مشكل صحي..

– بعض الناس كايقولو أن عدم تناول اللحم غادي يدير خلل فالتوازن الطبيعي، شنو ردك على هذ الكلام؟

75 في المائة من الكائنات للي كاينين فهذ العالم نباتيين، و25 في المائة فقط للي لاحمين، وللي كايكالو اللحم والنباتات بجوج، بمعنى أننا إلى ماكليناش الحيوانات لا يعني أنهم غادي يكثرو، وشنو فيها إلى كثرو كاع؟ علاش البشر عندو غريزة الوجود والتكاثر غير بوحدو؟ راه أصلا البشر للي كايشكلو خطر على هذا الكوكب، وراه البشر للي كثير بالزاف وخصو ينقص، والطبيعة كاتقدر تقاد راسها براسها، ثم راه الإنسان كايساهم فتكاثر الأبقار والأغنام والدواجن بناء على سياسات تصنيع اللحوم للي كاتنهجها الشركات، من خلال اغتصاب الأبقار وحقن الدواجن بهورمونات ومواد خطرة، أما الحيوانات طبيعيا ماكايتكاتروش بديك الدرجة، بمعنى الإنسان يختلق أعذار واهية باش يبرر الجرائم للي كايرتكبها تجاه الحيوانات، أما إلى كان بغى يدير خير فالطبيعة، من الأحسن يحبس الإنجاب، لان الإنسان كايحتل الأراضي الخضراء، وكايبني الديور، وماكايخليش للكائنات الأخرى فين تعيش.

– كلمة أخيرة ابتسام.

كنتمنى من قلب يولي كلشي نباتي، عندها بزاف ديال الحوايج، وكانتمنى الناس تحيد فكرة أنه إلى ماكلاش اللحم ماغايغير والو، بالعكس، إلى ماكلاش شخص واحد اللحم سنة واحدة راه قدر خلالها يعتق مجموعة من الحيوانات من الموت، وأنا إلى كنت نباتيةد واخا نكون بوحدي، راه هدفي أنني ننقد مجموعة من الحيوانات واخا تكون قليلة، ولذلك أنا مرتاحة هكذا، وماكانشوفش راسي شينهار غانرجع ناكل اللحم مستقبلا مهما كانت الأسباب.

موضوعات أخرى