الوالي الزاز -كود- العيون ////

أفردت مصادر عليمة ل”كود” ان مدينة الداخلة تعيش على وقع حالة إحتقان شديدة في صفوف طلبة المسالك الجامعية منذ مدة، حيث توعودوا بتنظيم سلسلة وقفات إحتجاجية أمام مندوبية النقل بسبب عدم توصلهم بأذينات النقل من لدن المندوبية.

واحتج عدد من الطلبة وأهاليهم في وقت سابق أمام مقر مندوبية النقل والتجهيز بالداخلة، بسبب عدم تمكينهم من أذينات النقل المخصصة لأبناء الأقاليم الجنوبية، في وقت إحتكرها فيه سماسرة معروفين على مستوى المدينة، والذين يعملون على إعادة بيعها بمبالغ مالية كبيرة، وبطرق غير مشروعة لغير الطلبة أمام مقرات شركات النقل، وللطلبة الذين أُجبروا على إقتنائها بحكم مواعيد الإمتحانات الحالية.

وقاد الطلبة الذين لازالوا ينتظرون توصلهم بأذينات النقل الخاصة بهم حملة واسعة على شبكات التواصل الإجتماعي منذ مدة، إذ يطالبون الوزارة الوصية بفتح تحقيق في ملف الأذينات والمستفيد منها، حاثين على وجوب تقنين تسليمها للطلبة المعنيين دون غيرهم، داعين في السياق ذاته لوجوب التدخل لدى القائمين على القطاع لفسح المجال أمام  إستفادتهم من 12 أذينة حسب القانون، علما بأنهم إستفادوا من إثنتين فقط منذ بداية الموسم الدراسي.

وإستهجن المحتجون على صعيد متصل غض المندوبية الإقليمية الطرف عن معالجة مكامن الخلل، حيث فاق عدد الأذينات الرائج على مستوى السوق السوداء عدد الطلبة الذين يتوفرون على الشروط ليصل الضعف، متسائلين عن المسؤول عن ذلك.