الرئيسية > ميديا وثقافة > نايضة عوتاني روينة ضد “نتفليكس” بعد اتهامها بإضفاء طابع جنسي على البنيتات اللي مثلين ففيلم “مينيون”
12/09/2020 06:00 ميديا وثقافة

نايضة عوتاني روينة ضد “نتفليكس” بعد اتهامها بإضفاء طابع جنسي على البنيتات اللي مثلين ففيلم “مينيون”

نايضة عوتاني روينة ضد “نتفليكس” بعد اتهامها بإضفاء طابع جنسي على البنيتات اللي مثلين ففيلم “مينيون”

وكالات//

أكدت ناطقة باسم “نتفليكس”، في تصريح لوكالة فرانس برس، أن مينيون هو فيلم اجتماعي، ضد إضفاء طابع جنسي على الأطفال. وشرحت أن الفيلم “يتناول الضغوط التي يشكّلها المجتمع ككلّ وشبكات التواصل الاجتماعي على الفتيات الصغيرات”.

ودعا الآلاف من مستخدمي الإنترنت، الخميس، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، إلى مقاطعة شركة “نتفليكس” للفيديو، لإدراجها الفيلم الفرنسي “مينيون” على منصتها.

واعتبر مغردون أن هذا الفيلم الروائي يضفي “الطابع الجنسي” على الطفلات اللواتي يؤدين أدوار البطولة فيه.

ونُشِرت على “تويتر” أكثر من 200 ألف تغريدة تحت وسم #كانسلنتفليكس (إلغاء نتفليكس)، مما جعله في صدارة وسوم الشبكة على مستوى العالم لبعض الوقت.

موضوعات أخرى