الرئيسية > آش واقع > ناضت بين البام والبيجيدي. الصابري كيرد على حامي الدين: حنا ونتوما عندنا نفس المنشأ وخطيئتنا يلا كانت راه واحدة
16/07/2020 13:30 آش واقع

ناضت بين البام والبيجيدي. الصابري كيرد على حامي الدين: حنا ونتوما عندنا نفس المنشأ وخطيئتنا يلا كانت راه واحدة

ناضت بين البام والبيجيدي. الصابري كيرد على حامي الدين: حنا ونتوما عندنا نفس المنشأ وخطيئتنا يلا كانت راه واحدة

كريم الشركي-كود///

بعد الضجة التي أثيرت على زيارات عبد اللطيف وهبي للأحزاب السياسية، وخصوصا لقاؤه مع العثماني، وما اثير حولها من انتقادات خصوصا من طرف قياديين بيجيديين كحامي الدين وافتاتي، خرج قياديون باميون للرد على الانتقادات التي وجهت من قيادات البيجيدي لوهبي وللبام.

القيادي البامي والبرلماني هشام الصابري دار تدوينة كيرد فيها على حامي الدين اللي قال فتصريحات اعلامية، أن البام يجر وراءه خطيئة النشأة، وأن بناء علاقات مع الاحزاب يستوجب القطع مع تركة الماضي .

الصابري رد على كلام حامي الدين قائلا :” لا أفهم ما الذي تقصده بخطيئة النشأة في الوقت الذي نجد أن حزبكم و حزب البام مولودين توأمين لنفس الجنين (fœtus)، والفرق بينهما فقط زمن المخاض قبل الخروج إلى الوجود؛ فإن كانت تلك خطيئتنا فهي أيضا خطيئتكم، وإن خانتكم ذاكرتكم فلا بأس أن ننعشها بالتساؤل حول ظروف نشأتكم ومن أنشأكم وما هو المقابل الذي أديتموه من أجل لباس ثوب الشرعية الحزبية، لتنعموا اليوم بحرية التعبير و الديمقراطية اللتي طالما كفرتم بها وكفرتم المؤمنين بها؛ إنها قيم ضحى من أجلها شرفاء مناضلي اليسار المغربي…”

وتسببت تصريحات حامي الدين في لغط اعلامي، سيما ما يتعلق بتصفية تركة الماضي، وربط هذه التركة بالمطبخ المالي للبام والحقائق الخفية بخصوصه، والتي كان الياس العماري مسؤولا عنها، وقال الصابري بهذا الخصوص :”أما عن رمينا بتركة ثقيلة من الجرائم إرتكبناها إبان المرحلة السابقة، فإني أقول لك أنه كان حري بك أن تستحيي من نفسك، و من تاريخك الأسود، ويديك المرتعشة دوما والمدنسة بدماء الشرفاء من أبناء وطننا مثل الشهيد أيت الجيد بن عيسى. إنك تعي جيدا يا من ينحدر من سلالة التوجه السياسوي الملطخ بدماء الشهيد عمر بنجلون و الشهيد المعطي بوملي بوجدة…”

موضوعات أخرى