الوالي الزاز -كود- العيون ////

أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالجزائر، عن تلقيها لدعم مالي كبيرة من مجموعة دول قصد إستثمارها بمخيمات تندوف في إطار مجال عملها.
وكشفت المفوضية عن توجيه كل من كندا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وإسبانيا لمبالغ مالية نقدا للمفوضية بهدف تنفيذ برنامجها لسنة 2018 بخصوص “اللاجئين الصحراويين”، حيث يشمل مجالات التعليم والصرف الصحي والنظافة، والصحة والتغذية والمأوى وسب العيش.

وابرزت المفوضية أنها تلقت 315 ألف دولار من كندا، وستة ملايين وخمسة وتسعين ألف دولار من الولايات المتحدة الأمريكية، ثم مبلغ مائتين وسبعين ألف دولار من فرنسا، وخمسمائة وإثنان وسبعون ألف دولار من إسبانيا، فضلا ستمائة ألف دولار من النرويج.

ومعلوم أن عديد الدول والمنظمات الدولية تعمل على توجيه مساعداتها الإنسانية المالية أو العينية عبر أجهزة الأمم المتحدة، وذلك تلافيا لإختلاسها من لدن قيادات جبهة البوليساريو.