الرئيسية > آش واقع > ميركاتو إنتخابات 2021. ها شكون ميسي ورونالدو ف جهة فاس مكناس: الأحرار غادي يحيحو والبيجيدي باقي فـ واجهة المنافسة
21/06/2021 18:30 آش واقع

ميركاتو إنتخابات 2021. ها شكون ميسي ورونالدو ف جهة فاس مكناس: الأحرار غادي يحيحو والبيجيدي باقي فـ واجهة المنافسة

ميركاتو إنتخابات 2021. ها شكون ميسي ورونالدو ف جهة فاس مكناس: الأحرار غادي يحيحو والبيجيدي باقي فـ واجهة المنافسة

عمر المزين – كود – مكتب الرباط //

تبدو الحظوظ متكافئة بين الأحزاب الكبرى المنافسة في الإنتخابات القادمة بمختلف الأقاليم الـ9 بجهة فاس – مكناس، رغم التفاوت الملحوظ بين حزب وآخر ومنطقة وأخرى.

حزب العدالة والتنمية، حسب المهتمين للشأن السياسي، يبدو قريبا من الحفاظ على ريادته بمدينتي فاس و مكناس بالخصوص، كما في تازة التي يرأس مجالسها الترابية ولو أن قوته لم تعد بالشكل السابق، مما أظهرته مؤخرا نتائج انتخابات اللجان المشتركة.

وبالنسبة لحزب الحركة الشعبية فلا يُجادل أحد على حضوره القوي في مدن الأطلس المتوسط، خاصة بأقاليم الحاجب وإفران وصفرو وبولمان التي للحزب حضور وازن فيها بسبب مرجعية الأمازيغية، رغم ما قد يلاحظ من منافسة قد تفرضها باقي الأحزاب خاصة التجمع الوطني للأحرار.

انتماء المنسق الجهوي لحزب “الحمامة” بفاس – مكناس، لإقليم بولمان وتحركاته الأخيرة قد يجعل من هذا الحزب منافسا قويا بهذا الإقليم، وغيره من مناطق الأطلس المتوسط. وهذا لا يعني إبعاد باقي الأحزاب التاريخية عن المنافسة بها وبباقي أقاليم الجهة.

وشكل حل فروع حزب الإستقلال بفاس ضربة موجعة لحزب “الميزان” قد تخدم مصالح منافسيه، خاصة حزب العدالة والتنمية الذي يبقى إلى الآن أكبر مرشح للفوز بعمودية فاس مع منافسة متفاوتة بينه وبين التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية، سيما في حال ما انضم شباط إليه كما يروج لذلك في عدد من الأوساط وهو ماينفيه المعني بالأمر.

حضور باقي الأحزاب السياسية خاصة الإتحاد الإشتراكي والتقدم والإشتراكية واليسار يبقى محتشما كباقي الأحزاب الحديثة أو غير ذات التمثيلية سواء في فاس أو باقي أقاليم الجهة.

وفي انتظار تحديث موازين القوى بين كل هذه الأحزاب اعتمادا على ما ستفرزه صناديق الاقتراع، عرفت الساحة السياسية بالجهة “هجرة” وانتقالات بين أحزاب كان أكبرها نزوح مناضلين ومسؤولين من حزب البيجيدي والبام والإستقلال والحركة الشعبية والتجمع الوطني للأحرار في اتجاهات مختلفة، في الوقت الذي يعتبر الأحرار الأكثر استقطابا للنازحين من أحزاب أخرى.

ونتجت هذه “الهجرات” عن مجموعة من العوامل، من بينها الإقصاء والتهميش داخل الأحزاب الأصلية وعدم تزكية وجوه سياسية معينة مستقيلة، ناهيك عن المتابعات القضائية في حق مجموعة من رؤساء الجماعات المحلية على مستوى جهة فاس – مكناس.

كما أن هاد “الهجرات” المتواصلة تأتي بحثا عن فرص مواتية للنجاح في الإنتخابات خاصة بالنسبة لكائنات سياسية دأبت على الترحال ما بين حزب لآخر وتغيير لونها السياسي باستمرار.

موضوعات أخرى

27/07/2021 13:30

ها شكون الضحية اللي كايستامع ليه قضاء الصبليون ف شكاوي التعذيب ضد قيادات البوليساريو.. والحقوقي “أكاي”: حطينا ملف جديد ف وزارة العدل كايورط عصابات الجبهة – وثيقة

27/07/2021 13:00

عائلتو باغة الدعم باش دفنو فالمغرب. أمين ولد الحسيمة اتصل بوالديه يوماين مور العيد ولبارح لقاو الجثة ديالو فشاطئ سبتة

27/07/2021 12:30

البرنامج الانتخابي لـ”البي جي دي”..بالأرقام ها شحال ديال المناصب فالتعليم والصحة ونسبة النمو اللي باغين يحققو وها كيفاش باغين استمالة أصوات الموظفات المزوجات