الرئيسية > آش واقع > مولاي هشام : كاين توتر كبير فالعائلة الملكية السعودية والوضع غادي لحل عنيف
20/10/2018 20:00 آش واقع

مولاي هشام : كاين توتر كبير فالعائلة الملكية السعودية والوضع غادي لحل عنيف

مولاي هشام : كاين توتر كبير فالعائلة الملكية السعودية والوضع غادي لحل عنيف

عن القدس العربي//

في ثاني خروج اعلامي له، بعد عملية التصفية الجسدية للصحافي جمال خاشقجي (حسب ما تداولته كبريات الصحف الدولية)، قال مولاي هشام  ابن عم الملك محمد السادس، إن “نعم هناك تعاون بين إدارة ترامب والعربية السعودية في محاولة انقاذ ولي العهد محمد بن سلمان من مسؤوليته في ملف اغتيال خاشقجي”.

وأضاف مولاي هشام في حوار أجرته معه صحيفة القدس العربي، أن “الأساسي هو رفض الأتراك وامتناعهم الدخول في استراتيجية ترامب-السعودية، ويعملون بذكاء على تقويض أي رواية أمريكية-سعودية تتستر على ما جرى من خلال تسريب ممنهج للمعطيات حول الجريمة”

ويقول الأمير هشام الذي تجمعه علاقات مع العائلة الملكية السعودية “هناك كذلك التوتر العالي داخل العائلة الملكية السعودية وباقي المؤسسات لأن ولي العهد بن سلمان خرق كل القوانين المكتوبة والأعراف والتقاليد المعمول بها ، فبعد المغامرات السابقة من حصار قطر وقضية “ريتز كارلتون”، الآن تواجه السعودية جريمة بشعة فيها تقطيع أطراف مواطن مسالم وهو تصرف يخالف الدين الإسلامي والتقاليد المعمول بها وسط المجتمع السعودي. هذه الجريمة خلقت الرعب داخل البلاد، وأصبح الجميع متخوف من مصير مماثل”.

ويسترسل مولاي هشام  بالقول “أنا متأكد أن الملك سلمان لم يكن على علم بكل معطيات الملف، واطلع عليها بعد زيارة الأمير خالد الفيصل الى تركيا ولقاءه بالرئيس طيب رجب أردوغان، وزاد وعيا بخطورة الوضع عندما زاره وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ووضعه أمام الأمر الواقع”.

ويعتبر الأمير هشام أن الوضع يتجه إلى حل عنيف.

 

موضوعات أخرى