عمر المزين – كود//

أصدرت غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمدينة فاس، مؤخرا، حكمها في حق صاحبة وكالة معروفة للأسفار، وذلك على خلفية تورطها في جرائم النصب والاحتيال وعدم تنفيذ عقد لعدد من المواطنين تكلفت بسفرهم إلى السعودية.

وقررت الغرفة المذكورة، برئاسة القاضي الراضي، مؤاخذة المتهمة من أجل ما نسب إليها، ومعاقبتها بالحبس النافذ لمدة ستة أشهر وغرامة نافدة قدرها 5000 درهم مع تحميلها الصائر والإجبار في الحد الأدنى.

وفي الدعوى المدنية التابعة، فقد تم الحكم على المتهمة بأداء لفائدة كل واحد من المطالبين بالحق المدني تعويض قدره 8000 درهم وإرجاع مبلغ 83000 درهم مع تحميل المتهمة الصائر والإجبار في الأدنى.

وانطلق البحث في هذه القضية، حسب مصادر “كود”، وذلك مباشرة بعدما تقاطرت على النيابة العامة عدد من الشكايات ضد المعنية بالأمر بسبب تعريضها لعدد من رجال الأعمال وأطباء للنصب والاحتيال عقب توجههم إلى السعودية لأداء مناسك العمرة.

أحد الضحايا كان قد صرح لـ”كود” قائلاً: “لقينا راسنا مليوحين مني وصلنا للسعودية وخدات لينا فلوس صحيحة ومالقيناش لوطيل ونعسنا معذبين طيلة أيام الرحلة وغير مليوحين فوسط شي أوطيل”، مضيفا: “خلصات لينا غير مصاريف الطيارة لكن الإقامة مكايناش والتنقل بين مكة ومطار عبد العزيز بجدة مكاينش وخلصنا من جيبنا، ودبا بغينا حقنا”.

مصادر “كود” أكدت أن المتهمة “خ” سبق وقع ليها مشاكل مع بعض المواطنين اللي كانوا مشاو لمونديال قطر، قبل أن تسوي الوضعية معاهوم، ودبا عاود عندها مشاكل حتى مع ناس السعودية اللي دخلات معاهوم فمشاكيل كبيرة.