أحمد الطيب:
علمت “كود” من مصادر خاصة، أن موقع عربي متخصص في الدعارة، صيد شابات مغربيات، بعدما تم استدارجهن وإقناعهن بمشاركة مواهبهم الفنية الغنائية أو الموسيقية أو التمثيلية. هاذ الشابات اللي الأغلبية فيهم قاصرات لقاو فيديوهات ديال الرقص ديالهم بملابس خفيفة، تم استغلالها في إعلانات ترويجية على صدر الصفحات الرئيسية لعدد من المواقع الجنسية والإباحية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الموقع المشبوه كان يستغل ضحاياه، عبر إيهامهم بعلاقاته مع مدراء اعمال فنانين معروفين، من أجل حضور كاستينغ أداء، تحت رعاية شركات فنية مشهورة ببلدان عربية، وتعويضهم ماديا عن المشاركة، قد تصل إلى 5 ملايين شهريا.