أنس العمري -كود///

موضوع رفض تسليم أساتذة نقاط الدورة الأولى كبر. الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ومن أجل إنهاء هاد المشكل، بدات فتوجيه مراسلات مستعجلة إلى المديرين الإقليميين، تدعوهم من خلالها إلى تفعيل مجموعة من الإجراءات الزجرية في حق الأساتذة الرافضين لإدخال النقاط عبر منظومة مسار وتسليم أوراق الفروض الخاصة بالدورة الأولى للإدارة.

وجاء فالمراسلة التي وجهها مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء، إلى المديرين الإقليميين، في فاتح فبراير الجاري، “أطلب منكم مراسلة الأستاذات والأساتذة الرافضين لهذه العملية، عبر السلم الإداري، تتضمن وجوبا وصراحة ضرورة تسليم نقط وأوراق فروض المراقبة المستمرة للإدارة في ظرف لا يتعدى 48 ساعة من تاريخ التوصل بطلبكم”.

وفي حالة الامتناع، تضيف المراسلة التي اضلعت عليها “كود”، “فإن الإدارة ستكون مضطرة إلى اعتبار هذا الامتناع سلوكا منافيا للقوانين الجاري بها العمل، مما سيمس بحقوق طرف ثالث”، مبرزة بأن ذلك “سيترتب عليه إجراءات زجرية قد تصل إلى حد التوقيف المؤقت المصحوب بتوقيف الأجرة”.

وقد أهابت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة العيون الساقية الحمراء بالمديرين الإقليميين الوقوف بشكل شخصي ومباشر على جميع الإجراءات والترتيبات الخاصة بهذه العملية.

وكان عدد من أولياء أمور التلاميذ دارو وقفة احتجاجية فمحيط مدرسة القرطبي بمدينة طنجة، سبقات موعد دخول التلاميذ للأقسام، للمطالبة بتمكين أبنائهم من نتائجهم الدراسية الخاصة بالدورة الأولى.

وقبل ذلك، كان عامل إقليم تاوريرت، راسل المدير الإقليمي باش يتاخذ الإجراءات اللازمة فحق الأساتذة اللي احتاجزو النقاط ديال التلاميذ الخاضة بالدورة الأولى.