الرئيسية > آش واقع > موصيبة عاود ثاني و هاد المرة ف غفساي: تلميذة عندها 19 عام شنقات راسها في ظروف غامضة والجدرامية حجزو تيلفونها من أجل التحقيق
06/01/2021 20:20 آش واقع

موصيبة عاود ثاني و هاد المرة ف غفساي: تلميذة عندها 19 عام شنقات راسها في ظروف غامضة والجدرامية حجزو تيلفونها من أجل التحقيق

موصيبة عاود ثاني و هاد المرة ف غفساي: تلميذة عندها 19 عام شنقات راسها في ظروف غامضة والجدرامية حجزو تيلفونها من أجل التحقيق

كود تاونات //

تسبب انتحار تلميذة تبلغ من العمر 19 سنة، مساء أمس الثلاثاء، شنقا بمنزل أسرتها بدوار عين باردة ضواحي غفساي بإقليم تاونات في حالة صدمة وسط أفراد أسرتها وأصدقائها والهيئة التدريسية بالثانوية التي كانت تتابع فيها دراستها.

وذكرت مصادر محلية، أن الهالكة كانت تعيش وضعية أسرية مستقرة وحياة دراسية عادية، ولا تعاني من أمراض نفسية.

وتم نقل جثة الهالكة الى مستودع الأموات التابع لمستشفى الغساني بفاس قصد عرضها للتشريح الطبي لمعرفة ظروف وأسباب وفاتها ، فيما أمرت النيابة العامة بفتح تحقيق لكشف ملابسات الواقعة، كما قامت مصالح الدرك بالمركز الترابي لغفساي بحجز هاتف التلميذة، قصد إخضاعه للخبرة التقنية.

يذكر أن مدينة أكَادير بدورها عرفت الأسبوع الماضي انتحار إحدى الطالبات بمركز الأقسام التحضيرية رضا السلاوي في ظروف لا زالت غامضة.

وكانت قد أعلنت المديرية الإقليمية بأكَادير اداوتنان عن تكليف لجنة إقليمية للبحث والتقصي فهاد الحادث، وبينات التحريات الأولية أن هاد الطالبة اللّي كانت قيد حياتها تتابع دراستها بالسنة الثانية علوم رياضية أقدمت على الانتحار بعد استكمال الحصص الدراسية الصباحية وذلك بغرفتها بالقسم الداخلي.

موضوعات أخرى

16/01/2021 12:30

“هيومن رايتس ووتش” كلاشات عسكر الجزائر.. إذاعتهم نشرات التقرير ديال المغرب و المنظمة فكراتهم بلّي تقرير دولة العسكر حتى هو كاين ولكن الدزاير ضاربة عليه الطّم – تغريدة

16/01/2021 12:00

حملة على مواقع التواصل كتطالب بإطلاق سراح بنت تطوان لي بانت فالفيديو الجنسي.. عريضة وقعوها العشرات ونشطاء: هذا ظلم كبير

16/01/2021 11:30

الخارجية: أوروبا خاصها تنخارط بشكل واضح فالدينامية الدولية الجديدة ديال ملف الصحرا المغربية وعندنا إشارات بدعمها للحكم الذاتي.

16/01/2021 10:30

وزارة الخارجية: مسار نزاع الصحرا رعايتو حصرية للأمم المتحدة ونهايتو الحكم الذاتي و خاص المفاوضات تكون بحضور الجزائر كطرف