الرئيسية > ميديا وثقافة > مهرجان الفيلم الوطني. “زنقة كونطاكت” ربح الجائزة الكبرى ولجنة التحكيم تعطات ظلما لفيلم “ميكا”
25/09/2022 06:00 ميديا وثقافة

مهرجان الفيلم الوطني. “زنقة كونطاكت” ربح الجائزة الكبرى ولجنة التحكيم تعطات ظلما لفيلم “ميكا”

مهرجان الفيلم الوطني. “زنقة كونطاكت” ربح الجائزة الكبرى ولجنة التحكيم تعطات ظلما لفيلم “ميكا”

طنجة كود ////

فاز الفيلم الروائي الطويل “زنقة كونتاكت” للمخرج إسماعيل العراقي، بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم الذي اختتمت فعاليات دورتها الثانية والعشرين، وتم الإعلان عن مختلف جوائزها في حفل ختامي احضتنه المركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة مساء اليوم السبت. فيلم يستحق التتويج واخا تظلم فجوائز اخرى خاصة جائزة احسن دور رجالي للممثل احمد حيمود.

حتى فيلم بلعباس تظلم فهاد الجوائز.

من الجوائز الغريبة فهاد الدورة تعطات هي جائزة لجنة التحكيم للافلام الطويلة اللي قسمها “ميكا” لإسماعيل فروخي وفيلم “لو كان يطيحو لحيوط” لحكيم بلعباس الذي فاز ايضا بجائزة التوضيب.

اللي ما يستحقش هو فيلم “ميكا”. كيسوق لفكرة غبية هو ان الغرب هو اللي كيجيب الحل وهو الحلم. فيلم ضعيف يصلاح تيلفي فيلم ماشي فيلم سينمائي لا ادواتو سينمائية لا خدمتو فيها ريحة الابداع السينمائي.

نرجعو للجوائز. بالنسبة لجائزة أحسن دور رجالي للممثل خداها يونس بواب عن دوره في فيلم “جبل موسى” للمخرج ادريس مريني. حشومة يتحرم واحد بحال احمد حيمود بطل الزنقة كونتاكت” من الجائزة. لمريني مخرج بسيط بزاف فلغتو السينمائية فادوات اشتغالو. سولو غير دادس وماجدولين الادريسي اللي لعبو معاه ففيلمو ما قبل الاخير واش بصاح كيدير شي حاجة اسمها ادارة الممثل.

اما جائزة احسن دور نسائي فتعطات للمملثة جليلة التلمسي عن دورها في فيلم “أسماك حمراء” لعبد السلام كلاعي الذي فاز بدوره بجائزة أحسن سيناريو.

ونال الممثل عز العرب الكغاط جائزة ثاني أحسن دور رجالي عن دوره في فيلم “ميكا” لإسماعيل فروخي واخا الكغاظ ما دارش شي دور واعر، فيما عادت جائزة ثاني أحسن دور نسائي للممثلة فاطمة عاطف عن دورها في فيلم “زنقة كونتاكت” لإسماعيل العراقي.

وفاز المخرج نبيل عيوش بجائزة أحسن إخراج عن فيلمه “علي صوتك”، فيما عادت جائزة العمل الأول مناصفة إلى فيلم “بين الأمواج” للهادي ولد امحند، و”جرادة مالحة” لإدريس الروخ.

وتوزعت باقي الجوائز بين جائزة الصوت التي فاز بها حمزة فاكر عن فيلم “أناطو” لفاطمة بوبكدي، وجائزة الإنتاج لحسن الشاوي عن فيلم “السلعة”، وجائزة التصوير لعلي بنجلون عن فيلم “حبيبة” لحسن بنجلون، وجائزة الموسيقى الأصلية لإدريس المالومي في فيلم “فاطمة المرنيسي السلطانة التي لا تنسى” للمخرج محمد الرحمان التازي.

يعني لجنة تحكيم ما كانش خدمتها دير تقييم للافلام بل ترضي كلشي.

ومنحت اللجنة تنويها خاصا للطفل زكرياء عنان عن دوره في فيلم “ميكا” لإسماعيل فروخي.

وفي فئة الأفلام الروائية القصيرة، توج بالجائزة الكبرى للمسابقة فيلم “حكاية” لمحمد بحاري. ومنحت لجنة تحكيم المسابقة جائزة أحسن سيناريو لفيلم “زياد” للمخرج يونس المجاهد، بينما عادت جائزة لجنة التحكيم مناصفة لفيلم “أيام الربيع” لعماد بادي وفيلم “صمت عايدة” لكمال المسعودي. وحصل فيلم “نجمة مارس 2020” لليلى مسفر على تنويه خاص من اللجنة.

وفي فئة الأفلام الوثائقية، فاز فيلم “مدرسة الأمل” لمحمد العبودي بالجائزة الكبرى، فيما عادت جائزة لجنة التحكيم، مناصفة، لفيلم “الشيخ ماء العينين الإمام المجاهد والعالم الرباني” لعز العرب العلوي، وفيلم “بوليود المغرب” لعبد الإله الجوهري. ومنحت اللجنة تنويها خاصا لفيلمي “لمعلقات” لمريم عدو، و”لعزيب” لجواد بابيلي.

وعادت جائزة النقد، التي تقدمها الجمعية المغربية لنقاد السينما، إلى الفيلم الطويل “لو كان يطيحو لحيوط” لحكيم بلعباس، والفيلم القصير “خيانة” لسلمى لخماس، والفيلم الوثائقي ” لمعلقات” لمريم عدو، مع تنويه للشريطين الوثائقيين “بوليود المغرب” لعبد الإله الجوهري، و”سنوات العتمة” لحكيم القبابي، والفيلم الروائي الطويل “أسماك حمراء” لعبد السلام كلاعي والفيلم القصير “عايشة” لزكريا نوري.

وبالنسبة لجائزة الأندية السينمائية التي تقدمها الجمعية الوطنية للأندية السينمائية، فقد عادت إلى كل من الفيلم الوثائقي “مدرسة الأمل” لمحمد العبودي، والفيلم القصير “حكاية” لمحمد بحاري، والفيلم الطويل “بين الأمواج” للهادي ولاد امنحد، مع تنويه بالفيلم القصير “حبة الغبار” لمحمد الزبيري.

وضمت لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الروائي الطويل، التي ترأسها خبير القطاع السمعي البصري، إدريس أنور، كلا من المخرج لحسن زينون، والكاتبة والشاعرة ثريا ماجدولين، والناقد السينمائي، محمد طروس، والإعلامي والناقد السينمائي، بلال مرميد، إضافة إلى الملحن والموسيقار بلعيد العكاف، والكاتبة بشرى بولويز.

باش عطاو الرئاسة لواحد بحال انور عرفو الجوائز مقودة. اش لاحو للسينما. اش لاحو للابداع. زينون كان يدير رئاسة حسن منو بزاف

أما لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير، التي ترأستها المخرجة ليلى التريكي، فتكونت من المخرجة غزلان اسيف، والصحافية إكرام زايد، والشاعر محمد عابد، ومصممة الأزياء بشرى بوماريج. وضمت لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الوثائقي الطويل التي يترأسها المخرج داوود اولاد السيد، كلا من المخرجة مريم آيت بلحسين، والباحث في مجال المخطوطات والوثائق التاريخية عبد الوهاب سيبويه.

جوائز فعدد منها ماشي كلها٬ محاباة. كاينة افلام تستحق الجوائز وكاينة افلام تقصات

موضوعات أخرى

08/12/2022 22:00

قصبة مولاي الحسن بفاس.. دور صفيحية وبنايات مهددة بالانهيار ومسؤول من وزارة الثقافة لـ”كود”: تدخلنا تقني والموقع تابع لإدارة الدفاع