كود: أنس بن الضيف //

أخلت عناصر من الصقور مدعومة بعناصر من المنطقة الأمنية أنفا، زوال اليوم الأربعا محاولة “احتلال” كنيسة نوتردام بشارع الزرقطوني بالدار البيضاء من لدن مهاجرين جنوب الصحراء.

الحادث كما روته مصادر أمنية لـ “كود” بدأت حينما استقبلت الكنيسة اليوم عشرات المهاجرين من الصحراء الذين حضروا مراسيم احتفالات عيد الميلاد بالكنيسة.

الكل من جاليات إفريقية وأوروبية ولاتينية أكل وشرب وغنى ترانيم مسيحية بمناسبة ميلاد المسيح، لكن الاحتفالات انقلبت إلى “صباط” بين المهاجرين والقيمين على الكنيسة، بعدما رفض المهاجرون من جنوب الصحراء الخروج من الكنيسة واتفقوا جميعا : “خلينونا هنا معدنا فين نمشيو”.

أمام هذا الوضع لم يجد القيمون على الكنيسة سوى الاستعانة بالأمن وخلال دقائق تم تطويق الكنيسة من لدن عناصر من الصقور وأمن أنفا، ليتم إخلاء الكنيسة من “المحتلين” وتأمين المكان.