و م ع ///

أطلق مهاجرون من إفريقيا وآسيا نسختهم الخاصة من كأس العالم أمس، وخاضوا مباريات كرة قدم في الساحة الحمراء بموسكو في حدث يهدف لتسليط الضوء على التحديات التي يواجهها اللاجئون في روسيا.
وتكفلت شبكة مناهضة التمييز، ولجنة المساعدة المدنية الروسية التي تساعد المهاجرين واللاجئين، بتنظيم هذه التظاهرة الرمزية الكروية.
وشارك لاعبون مهاجرون من سوريا، وأفغانستان، وساحل العاج، والكونغو، ونيجيريا، في سلسلة مباريات قرب الكرملين.
وقالت سفيتلانا جانوشكينا المدافعة عن حقوق المهاجرين ورئيسة لجنة المساعدة المدنية أن “الحدث يهدف للفت الانتباه لمشكلات التمييز ورهاب الأجانب”، مشيرة إلى أن اللاعبين المشاركين في الحدث لم يحصلوا بعد على حق اللجوء.