كود كازا//

قصة تعيين الكاتب العام لوزارة العلاقات مع البرلمان مازالت تتير تساؤلات بسبب كونها أغرب تعيين فمنصب سامي وقع فهاد العشر سنوات الأخيرة.

هاد التعيين وراه الوزير مصطفى بايتاس، وزير العلاقات مع البرلمان، هو للي قتارحو على المجلس الحكومي وتمت المصادقة عليه. مسؤولية الوزير تابثة إذن، ويجب ربطها بالمحاسبة. علاش؟

المعني بالأمر (ش. و.) كان معلما عرضيا بنواحي سيدي قاسم واستقدمه مستشار برلماني من الاتحاد الدستوري معروف فالقنيطرة (إ. ر.) كموظف متعاقد ففريق التجمع الدستوري بمجلس المستشارين ف 2016 فالوقت للي كان تحالف فيه حزب الاتحاد الدستوري مع حزب التجمع الوطني للأحرار وشكلو فريق مشترك.

الموظف المعني بالأمر كان مغمور ودغيا قفز على الفرصة والتحق بالأحرار وتقرب من مصطفى بايتاس للي كان فذاك الوقت اليد اليمنى ديال أخنوش.

هاد الموظف غادي يبرز فقنوات تلفزية بإسم الشباب التجمعي كيشرح البرنامج الانتخابي لحزب الأحرار فحملة انتخابات 2021.

مللي تشكلات الحكومة وتعين بايتاس وزير العلاقات مع البرلمان، دا معاه هاد الموظف فالفريق كعضو ف الديوان ديالو فالوزارة، وبعد ذلك عينه مديرا للتشريع ف 2022. كي دارو ليها، الله أعلم، يقول مسؤول فالوزارة.

واخا كانوا احتجاجات فوزارة العلاقات مع البرلمان على هاد التعيين ، ما قضاو والو.

سنتين بعد ذلك، نفس الموظف غا يتعين كاتبا عاما لوزارة العلاقات مع البرلمان.
واش تحتارمات شروط التعيين فالمناصب العليا فهاد الحالة؟ خاص جواب ديال الوزير مصطفى بايتاس على هاد السؤال لاحقاش هو المسؤول الأول على هاد الاقتراح.

وخاص الجواب أساسا على سؤال:
– كيفاش يمكن ليك تكون معلم عرضي ف 2016 وتصبح كاتبا عاما لوزارة ف 2024 ؟

نتمناو شي حد يجتاهد أكثر ويجاوب على هاد السؤال المتعلق بأغرب تعيين فتاريخ الحكومات المتعاقبة بعد دستور 2011.