الرئيسية > آش واقع > من بعد الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحرا. شينكر من العيون: علاقتنا مع المغرب زادت تقوّات و مازال الخير جاي لقدام
09/01/2021 18:30 آش واقع

من بعد الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحرا. شينكر من العيون: علاقتنا مع المغرب زادت تقوّات و مازال الخير جاي لقدام

من بعد الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحرا. شينكر من العيون: علاقتنا مع المغرب زادت تقوّات و مازال الخير جاي لقدام

الوالي الزاز – گود – العيون //
[email protected]

أشاد ديفيد شينكر، مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، خلال زيارته لمدينة العيون اليوم السبت، بمستوى العلاقات المغربية الأمريكية مشددا أنها أصبحت أقوى أكثر من أي وقت مضى.

وإستحضر المسؤول الأمريكي في تصريحات صحافية على هامش توقيع اتفاقية مركز التربية عبر الرياضة “TIBU Laâyoune Center by US Embassy Morocco” مع أكاديمية جهة العيون الساقية الحمراء للتربية والتكوين، الإعلان الموقع من طرف الرئيس الامريكي دونالد ترامب، ذلك القاضي بالإعتراف بمغربية الصحراء، وفتح قنصلية لها بمدينة الداخلة، مشيرا لتخليد الجانبين الأمريكي والمغربي خلال سنة 2021 الجارية للذكرى 200  لإفتتاح أول بعثة دبلوماسية للولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب، مؤكدا أن أقدم مقر دبلوماسي للولايات المتحدة في العالم يوجد بمدبنة طنجة.

وإعتبر ديفيد شينكر، ان توقيع الاتفاقية مع منظمة “تيبو TIBU” الأمريكية العاملة في مجال النهوض بتربية الشباب وإدماجهم الاجتماعي وتطورهم الانساني عبر رياضة كرة السلة، يندرج في سياق التزام الولايات المتحدة اتجاه الشباب المغربي، كما تعكس علاقات الصداقة المتجذرة بين البلدين، مستحضرا دعم بلاده لوزارة التربية الوطنية لأكثر من 10 سنوات في سياق ورش إصلاح المنظومة التربوية من خلال إستثمار 250 مليون دولار في عديد البرامج.

وأثنى المسؤول الأمريكي على العلاقات الإقتصادية بين الطرفين، مؤكدا أن المملكة المغربية تعد البلد الأفريقي الوحيد الذي تربطة اتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة الأمريكية، موردا أن الجانبين إحتفلا بمرور  15 سنة على دخول الإتفاق حيز التنفيذ الأسبوع الماضي، مذكرا بعمل أكثر من  150 مقاولة أمريكية في المغرب.

وعبّر ديفيد شينكر في سياق متصل، عن آماله في استمرار ترقية علاقات البلدين على شتى الأصعدة وتواصل الدينامية التي تحظى بها انطلاقا من مدينة العيون، مشيدا بدعم السلطات المحلية للعيون والوزارة الوصية لمشروع “تيبو” الذي أكد أن له أثرا إيجابيا على حياة الشباب المغاربة خاصة منهم المنحدرين من الفئات الهشة وذوي الإحتياجات الخاصة، مختتما أنه بفضل الرياضة أفلحت “تيبو” في زرع الثقة والقيادة والإلتزام في أوساط الشباب.

موضوعات أخرى