وكالات//

منوضين الروينة في الطاليان وفأوروبا كلها على قبل بابا الفاتيكان فرانسيس بسباب أنه عاير المثليين في واحد الاجتماع مع الأساقفة السيمانة لي فاتت.

وقالت بزاف ديال التقارير الصحفية أن الباب فرانسيس وصف المثليين في هاد الاجتماع بعبارة frociaggine وهي كلمة قدحية ديال الشواذ باللغة الإسبانية.

وهادي هي المرة الثانية لي كتخرج فيها شي هضرة بحال هادي وكتقول أن البابا فرانسيس كيهينهم، وكيرفض حتى أنه يتم الاعتراف بيهم داخل الكنيسة.

وشحال هادي، كان البابا فرانسيس خرج شي هضرة كتسب المثليين وموجة الترويج ليهم في أوروبا، قبل ما تخرج الكنيسة ببيان وتعتاذر بعدما ناض عليها صداع كبير من اللوبي

ديالهم المعروف في أوروبا والعالم.