كود : مكتب العيون ////

تجاوبت الناشطة في صفوف جبهة البوليساريو، ورئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان غير المرخص لها مينتو منت حيدار مع تصريحات منسوبة لقائد حراك الريف ناصر الزفزافي خلال جلسة محاكمته، نشرت بموقع النهج الديمقراطي مساء الجمعة، ويقول فيها أن ” مينتو حيدر المعروفة بتحركاتها العلنية في الداخل والخارج للترويج لأطروحات الإنفصال وتحمل جواز السفر المغربي يتم التفاوض الرسمي معها …في حين يتم محاكمة أبناء الريف الذين يعلنون ملأ حناجرهم باعتزازهم بمغربيتهم بدل محاورتهم حول ملفهم المطلبي ذو الطابع الإجتماعي والإقتصادي، مما يفقد المحاكمة أدنى الشروط الكافلة للعدالة…” حسب المصدر.

وعقبت الناشطة الموالية لجبهة البوليساريو عبر صفحتها الفيسبوكية بتدوينة تعلن فيها تضامنها مع ناصر الزفزافي قائد الحراك بالريف، مشيرة لكونها غير مغربية”، موردة بالحرف” أعلن تضامني مع المعتقل المغربي السيد الزفزافي و رفاقه و لكن اذكرهم انني انتمي الى بلد اسمه الصحراء الغربية و لست مغربية، كما أذكرهم أن المغرب دولة احتلال و لا سيادة له علينا سوى بالقوة التي مالها الزوال بإذن الله.

كل الاحترام و التقدير للضمائر الحية من الأشقاء المغاربة الذين يساندون حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير”

وتأتي تصريحات الناشطة الموالية للبوليساريو للفت الإنتباه وسرقة الأضواء، حيث غابت عن الساحة السياسية في الآونة الأخيرة، إلا من زيارة من مشاركة في الجامعة الصيفية لجبهة ببومرداس الجزائرية، في الفترة مابين العاشر والثالث والعشرين من غشت الجاري، حيث تراجعت أسهمها في بورصة المناصرين لجبهة البوليساريو بشكل مهول.