الوالي الزاز -كود- العيون///

[email protected]

تنطلق اليوم الجمعة الموافق لتاريخ 27 أكتوبر، أشغال النسخة الثانية من الندوة الدولية للحوار والسلم “ملگى أهل الصحراء”، المنظمة من قِبل حركة صحرايون من أجل السلام بتعاون مع المركز الأفريقي للدراسات الاستراتيجية من أجل السلام  (CISPAIX)، بالعاصمة السينغالية دكار، على مدى يومين.

وتنعقد النسخة الثانية من الندوة الدولية للحوار والسلم “ملگى أهل الصحراء” بحضور شخصيات سياسية ورؤساء دول سابقين ووزراء في حكومات سابقة من بقاع العالم، بالإضافة لبعض شيوخ القبائل الصحراوية وأكاديميين وباحثين ومهتمين بنزاع الصحراء، إذ يناقش فيها مختلف المتدخلين مستجدات نزاع الصحراء وتطوراته بشقيها السياسي والميداني، في سياق تشريح واقعه وتبادل وجهات النظر حول السبل الكفيلة بتسويته وإنهاء معاناة الصحراويين ولم شملهم بناء حل سياسي ترعاه الأمم المتحدة يحفظ حقوقهم ويضمن عيشهم الكريم بعيدا عن خطاب العنف والكراهية.

ووفقا لمصادر خاصة لـ”گود”، يحضر أشغال النسخة الثانية من الندوة الدولي ممثلون القارة الأفريقية والأمريكية اللاتينية والأوروبية، ويتعلق الأمر بفاعلين سياسيين من تشيلي والبيرو والأرجنتين، علاوة كينيا وغامبيا وجنوب إفريقيا وموريتانيا ونيجيريا وإسبانيا وغانا وتشاد وبوروندي، مشيرة أن من بين الشخصيات الحاضرة وزير الدفاع الإسباني السابق خوسيه بونو، بالإضافة للرئيس البوروندي دوميتيان ندايزي.