الرئيسية > آش واقع > ملحمة إنسانية فالصحرا.. تسعين مليون تجمعات ف4 أيام لمريضة باش تعالج من تشمع الكبد
07/07/2020 09:50 آش واقع

ملحمة إنسانية فالصحرا.. تسعين مليون تجمعات ف4 أيام لمريضة باش تعالج من تشمع الكبد

ملحمة إنسانية فالصحرا.. تسعين مليون تجمعات ف4 أيام لمريضة باش تعالج من تشمع الكبد

الوالي الزاز -كود- العيون ////

[email protected]

سطر رواد منصات التواصل الإجتماعي بالصحراء ملحمة إنسانية غير مسبوقة مدتها أربعة أيام، عندما تمكنوا برفقة فاعلين مدنيين وغيورين على المنطقة من جمع مبلغ 900 ألف درهم لتأمين مصاريف علاج عشرينية من مرض التشمع الكبدي.

وأبان رواد منصات التواصل الإجتماعي وفاعلون مدنيون ومواطنون غيورون وشباب في المهجر عن روح تكافلية غير مسبوقة على مستوى الأقاليم الصحراوية، حيث أطلقوا نداءات عبر تطبيقات التراسل الفوري ومنصات التواصل الإجتماعي وشكلوا مجموعات مُشرعين أبواب التبرع أمام الكل للمساهمة في إنقاذ الشابة العشرينية وتأمين مصاريف رحلتها العلاجية بالديار التركية.

ومن إيجابيات حملة التبرع أنها شملت جميع فئات المجتمع بمدن العيون والسمارة وبوجدور والداخلة والطرفاية وصولا لطنجة، فيما أبان بعض المواطنون عن نكران ذات منقطع النظير على غرار مُسنة باعت شاتها للتبرع، وشاب باع دراجته العادية للتبرع، وأطفال صغار تبرعوا بحصالاتهم وعنصر أمن خاص تبرع بنصف أجرته الشهرية ومواطن وضع سيارته للبيع من أجل التبرع لحياة العشرينية الرباب.ز.

وقاد المنخرطون في عملية التبرع حملة لم تشهد لها الصحراء مثيلا، حيث عمدوا على تعميم حصالات بمختلف أرجاء المدن، فضلا عن توجيه دعوات لفعاليات سياسية ومدنية وإقتصادية قصد التبرع للشابة، ليتمكنوا من جمع مبلغ 52 مليون سنتيم، مُتحدين الصعاب مانعين في الآن نفسه عائلة الشابة من بيع منزلها الواقع في حي العودة شرق العيون، وهو الأمر الذي تمكنوا من فعله بعد جهد جهيد.

وعلى حين غرة في الساعات الأولى من اليوم الثلاثاء تلقت عائلة المريضة اتصالا هاتفيا من لدن عائلة الدرهم كان لها بمثابة طوق النجاة وبصيص أمل لاح من بعيد، حيث تعهدت مجموعة شركات الدرهم “هولدينغ الدهم” في شخص رجل الأعمال دحمان الدرهم بتوفير باقي المبلغ المالي لتوجيه الشابة الرباب للعلاج من مرض التشمع الكبدي، ما جعل منصات التواصل الإجتماعي تتحول لمنصات ثناء وشكر وإشادة بالفعل الإنساني الذي أقدمت عليه عائلة الدرهم، والتي وضعت نقطة في نهاية سطر معاناة شابة عشرينية حالمة بالحياة.

الملحمة الإنسانية التي سطرها المعنيون بالأمر لم تتوقف عند هذا الحد، بل تجاوزت ذلك لتعهد والدة المريضة بالتبرع بفائض المبلغ لعائلة مريضين إثنين تداول رواد منصات التواصل الإجتماعي صورهما في سبيل تأمين علاجهما أيضا، وذلك بالتزامن ووعيد من لدن الرواد بإستكمال الملحمة الإنسانية لتأمين علاجهما وتجسيد الفِعل الإنساني بعيدا عن المزايدات السياسية والمصالح الضيقة التي تحطمت على صخرة التضامن والتآزر.

موضوعات أخرى