كود كازا ///

أفاد مكتب الصرف في بيان له بأن العجز التجاري للبلاد زاد 18 في المئة، وبلغ 166.03 مليار درهم، أي ما يعادل 16.43 مليار دولار في الـ11 شهرا الأولى من 2016 مقارنة مع الفترة ذاتها قبل عام. وأرجع المكتب هذه الزيادة إلى ارتفاع الواردات.

وتظهر الأرقام ارتفاع واردات المملكة من السيارات إلى 12.92 مليار درهم، أما واردات القمح فقد بلغت 11.22 مليار درهم في نهاية نوفمبر بفعل طقس سيئ أضر بالمحصول المحلي العام الماضي. في المقابل تراجعت واردات الطاقة بنسبة 20 في المئة متأثرة بانخفاض الأسعار في السوق العالمية.

وأكد مكتب الصرف تراجع مبيعات الفوسفاط 12.5 في المئة، إلى 35.76 مليار درهم مع انخفاض الأسعار في السوق العالمية. والمغرب هو ثالث أكبر مصدر للفوسفاط في العالم.

وسجل المكتب زيادة إجمالية في الصادرات بقيمة 1.4 في المئة، وزيادة في تحويلات المغاربة المقيمين في الخارج بنسبة 4.2 في المئة، ملامسة حدود الـ 59.47 مليار درهم. وتراجع الاستثمار الأجنبي المباشر 14.5 في المئة إلى 30.22 مليار درهم.