عمـر المزيـن – كود///

أشعل مقعد النائب البرلماني السابق عبد القادر البوصيري مواجهات بين 10 ديال الأحزاب سياسية، للي علنات دخولها غمار المنافسات على هاد المقعد بدائرة فاس الجنوبية، وذلك في الانتخابات الجزئية المقرر إجراؤها بتاريخ 23 أبريل المقبل.

وحسب ما علمته “كود”، من مصادر حزبية، فإن التجمع الوطني للأحرار قرر ترشيح خالد العجلي صاحب شركة  للخدمات، فيما رشحت قيادة الأصالة والمعاصرة عبد العالي شينون صاحب شركة معروفة للنقل الطرقي والأمين المحلي لحزب التراكتور بمقاطعة أكدال.

ورشح حزب العدالة والتنمية للتنافس على مقعد البرلماني السابق البوصيري الذي يقضي حاليا عقوبة سالبة للحرية على خلفية تورطه في جرائم فساد مالي، (رشح) محمد خيي الرئيس السابق لمقاطعة جنان الورد.

أما قيادة السنبلة فقد قررت، كما كشفت عن ذلك “كود” في وقت سابق، ترشيح رشيد بلبوخ الخبير المحاسباتي وصاحب مشاريع استثمارية بفاس، فيما رشد الاتحاد الدستورية منسقه الإقليمي فيصل اللبار، وقالت مصادر “كود” أن حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي لم يحسما بعد أسماء المترشحين.

وقررت وزارة الداخلية، كما جاء في مرسوم نشر بالجريدة الرسمية، دعوة ناخبي دائرة فاس الجنوبية للتصويت في انتخابات جزئية، واللي غادي تكون انهار الثلاثاء 23 أبريل.

وبالنسبة لموعد إيداع التصريحات الفردية بالترشيح من طرف كل مترشح بنفسه فقد تم تحديدها من يوم الخميس 4 أبريل 2024 إلى غاية الساعة الثانية عشرة (12) من زوال يوم الثلاثاء 9 أبريل 2024 ، حسب الحالة، بمقر العمالة.

هاد الحملة الانتخابية غادي تبدا في الساعة الأولى من يوم الأربعاء 10 أبريل 2024 وتنتهي في الساعة الثانية عشرة (12) ليلا من يوم.