كود – وكالات///

مقربلة ففرنسا. فاليوم الثلاثاء، لقي عنصرين من ضباط السجن تابعين لوزارة العدل مصرعهما وأصيب ثلاثة آخرون، خلال هجوم بمنطقة أور على شاحنة تابعة لإدارة السجن، حسبما أعلن وزير العدل.

وكتب إريك دوبونت موريتي، على شبكة التواصل الاجتماعي (إكس): “تعرضت قافلة سجناء لهجوم في أور. توفي اثنان من ضباط السجن، وأصيب ثلاثة بجروح خطيرة”.

كما أعلن المسؤول الفرنسي عن تشكيل وحدة أزمات بمقر وزارة العدل. ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، هاجمت سيارتان، حوالي الساعة 11 صباحا، شاحنة تابعة لإدارة السجن أثناء إخراج نزيل من روان باتجاه إيفرو.

وقتل المهاجمون اثنين من الضباط وأصابوا ثلاثة آخرين بجروح خطيرة. ويظهر مقطع فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي رجلين يرتديان ملابس سوداء ويطلقان النار على مركبات إدارة السجن التي لا تحمل أية علامات.

وبعد ذلك لاذت السيارتان بالفرار، حيث عثر على إحداهما محترقة في بلدة فاترفيل، والأخرى محترقة أيضا بجوار مستشفى إيفرو، فيما أصيب أحد المهاجمين أيضا.

وتم نشر قوات بشرية كبيرة تضم 200 من رجال الدرك وطائرة هليكوبتر للعثور على المهاجمين وكذلك المعتقل الذي هرب.

https://www.instagram.com/reel/C68xuAUiKjR/?igsh=MWd1cWZwYnlzcDM5aA==