يونس أفطيط – كود///

[email protected]

مهاجر مغربي فالطاليان نوض روينة كبيرة فمطار طورينو، من بعد ما هرب للبوليس لي كان موصلو لطائرة جايا لكازا.

وحسب وسائل إعلام إيطالية، فقد صعد المغربي الذي فر من أيدي الأمن، إلى أعلى برج مراقبة مهددا بالانتحار، ما تسبب في الغاء جميع الرحلات، وتحويل هبوط طائرتين لمطارات أخرى.

وزادت المصادر أن المغربي كان قد وقع على قرار ترحيله، دون أن يبدي أي امتناع، لكنه فجأة رفض الترحيل للمغرب وهدد بالانتحار، ما جعل المسؤولين الامنيين يعدونه بإيقاف إجراءات ترحيله حتى ينظر القضاء في ملفه.

وأوقف المغربي تهديداته، ما جعله يتوجه إلى سجن طورينو وكله سعادة!