احمد الطيب كود الرباط //

البارح السبت 15 يونيو 2024 كان مطار الرباط سلا الهادئ فليام العادية٬ فيه رواج كبير. الزحام ماشي باش يستقبلو اللي جايين يدوزو العيد لكبير٬ لكن باش يسافرو. من الرحلات اللي كان فيها اقبال كبير وما تلقاش بلاصة فيها كانت ديال “رايان اير” فرحلتها من الرباط لمطار كوسطا ديل صول بمالگا.

هاد الرحلة كانت عامرة بالمغاربة. شي غادي مع مراتو او صاحبتو. شي غادي بوحدو ولكن نسبة مهمة من الركاب جات مع العائلة كلها. الام والاب ولولاد.

هاد لمغاربة هاربين من العيد لكبير وفيهم كاع الاشكال. اللي دايرات الدرة واللي ما دايراهاش. المهم يستغلو عطلة العيد ويدوزوها فجنوب اسبانيا.

الاقبال علي الكوسطا ديل صول كان حتى عبر الموانئ خاصة طنجة المدينة فاتجاه طريفة او عبر طنجة المتوسط فاتجاه الخزيرات او عبر سبتة.

صحاب الطونوبيلات اللي هربو من العيد قطعو بالباطو مع وليداتهم. هادو ما هربوش من ثمن الحولي. هادو هربو من اجواء العيد. كيفضلو يمشيو لاسبانيا او دول اخرى هادي 4 ايام ديال عطلة العيد اللي بدات من السبت للثلاث.

تزامن “هروب” عينة من لمغاربة مع انطلاق عملية مرحبا. فاقل من سيمانا قطعات كثر من 30 الف طونوبيلة من الصبليون للمغرب. مغاربة اوربا موحشين العيد مع عائلاتهم فالبلاد وطبقة متوسطة فالبلاد تفضل لبحر والسردين وكاين اللي كيدوزها البيرا على الحولي.