عمـر المزين – كود///

مع ارتفاع درجات الحرارة بفاس أصبحت الساكنة كتعاني من عدة ظواهر، منها اجتياح أسراب “شنيولة” لمختلف الفضاءات بالمدينة مما يطرح معه إشكالية توفير مجلس جماعة فاس لخطة عمل من خلال توفير مبيدات الحشرات والقوارض قصد العمل على تخليص ساكنة الحاضرة العلمية من تفشي انتشارها.

وأكدت مصادر محلية لـ”كود” أنه لا يكاد أن ينقضي يوم أو ليلة دون تسجيل انتشار واسع ولدغات لهاته الحشرات، خصوصا داخل المنازل.

وقاتل المصادر ذاتها، أنه ينتظر أن تباشر المقاطعات الستة المكونة لمجلس جماعة فاس حملات تطهيرية لهذا الغرض، خصوصا وأن درجات الحرارة ستعرف في قادم الأيام ارتفاعا تدريجيا مع اقتراب حلول فصل الصيف.

وفي هذا السياق، أكد عمدة المدينة عبد السلام البقالي، في تصريح لـ”كود”، أن الجماعة تتوفر على جميع المعدلات للشروع في هذه الحملات التطهيرية للقضاء على جميع الحشرات المضرة.

وأضاف قائلاً: “اشترينا رشاشات السنة الماضية تعمل على بعد 20 متر، وعندنا دواء مضاد للحشرات، وغادي نبداو الحملات اليوم الأربعاء من أجل الشروع في عملية تطهير عدد من المناطق، خاصة الأحياء التي تعرف هذه الظاهرة، والداخلية كانت شرات لينا جوج سيارات لهذا الغرض وغادي يجيو قريب للجماعة، ودبا عندنا في المجموع”.