الرئيسية > آش واقع > معهد الامن والثقافة الاسباني. الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء دائم وعلاقات المغرب واسرائيل غادي تتقوى
07/05/2021 15:30 آش واقع

معهد الامن والثقافة الاسباني. الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء دائم وعلاقات المغرب واسرائيل غادي تتقوى

معهد الامن والثقافة الاسباني. الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء دائم وعلاقات المغرب واسرائيل غادي تتقوى

يونس أفطيط-كود///

نشر معهد الأمن والثقافة الاسباني دراسة له تحت عنوان “المغرب، مضيق جبل طارق والتهديد العسكري على اسبانيا”، وهي الدراسة التي تحدث فيها كل من غييم كولوم بييجا وهو دكتور متخصص في الامن الدولي، وماريو غيامو رومان وهو باحث في العلوم السياسية والادارة؛ تحدث فيها كلا الباحثين عن تصاعد قوة المغرب بمنطقة مضيق جبل طارق، حيث تتكون الدراسة من 32 صفحة، وهي الدراسة او التحليل الذي يتحدث عن عنصرين مهمين بالنسبة للمغرب، كلاهما مرتبط بأمريكا.

أول هاذين العنصرين، هو الاعتراف الامريكي بمغربية الصخراء، حيث قال التحليل، أن اعتراف ترامب بمغربية الصحراء كان بمقابل تجديد العلاقات مع اسرائيل، إلا ان ما قدمه المغرب ليس جديد، كون فتح مكتب لاسرائيل كان موجودا فعلا من اواسط التسعينات الى غاية سنة 2002 حيث سيتم غلق المكتب، لكن العلاقات الاقتصادية بين البلدين كانت بالفعل سارية من قبل، وبلغ حجم المبادلات ثلاثين مليار دولار.

وعدد الكاتبين الكثير من النقط، قبل أن يعرجا على أن إدار بايدن الرئيس الحالي، لن تقوم في الوقت القريب بتغيير ما أقره ترامب من اعتراف البيت الابيض بمغربية الصحراء، وهو ما يعني فوز مغربي في هذا الملف.

وزاد التحليل ان صعود المغرب كقوة اقليمية جعله الحليف الاول والنفضل لأمريكا في افريقيا، ما يعني انه اصبح يهيمن على نفوذ فرنسا واسبانيا وإيطاليا في افريقيا، وهي الدول التي كانت تملك مصالح قارية بالفعل في افريقيا.

وزاد التحليل أن المغرب يستطيع ان يكون رأس حربة في افريقيا بالنءبة لأمريكا في حربها على الروس والصينيين.

وأشار الكاتبين ان الخاسر الاكبر في كل هذه الهيمنة المغربية هو المغرب، حيث أشارا إلى انه أسبوع واحد بعد اعتراف ترامب بمغربية الصحراء، تحدث رئيس الحكومة المغربي عن وضعية الجيوب المحتلة سبتة ومليلية.

موضوعات أخرى

17/06/2021 23:00

بعد 71 يوم من الإضراب على الماكلة. الريسوني من الحبس: إلى كنت هتكت عرض شي حد بغيت ربي يجيب اللي يهتك عرض ولدي.. وقالي الطبيب عمرني نرجع نحس برجلي اليمنية