عمـر المزيـن – كود//

تأكيدا لما نشرته “كود” في مقال سابق، أكد مصدر مسؤول بوزارة الثقافة أن لجنة مشتركة زارت اليوم الاثنين قصبة مولاي الحسن بمدينة فاس، مشيرا إلى أنه سيتم الشروع حاليا في ترميم هذه المعلمة التاريخية.

وأوضح المصدر لـ”كود” أنه لحدود الساعة ليس هناك أي برنامج لهذه القصبة، على أن تجتمع هذه اللجنة المشتركة التي تضم قطاع الثقافة، وسيتم التفكير وطرح المشاريع المقترحة لهذه المعلمة التاريخية.

وأضاف المصدر نفسه: “الأهم حالياً هو ترميم القصبة وإعادة تأهيلها وهو المشروع الذي سينطلق حاليا بتتبع ومواكبة من جميع أطراف اللجنة المشتركة بما في ذلك وزارة الشباب والثقافة والتواصل، وحينها أي بعد انتهاء أشغال الترميم سيتم وضع مقترحات تهم القصبة وكيفية إحياء التراث الثقافي بمدينة فاس”.

وكانت السلطة المحلية بالمنطقة الحضرية أكدال في مدينة فاس قد تمكنت بإشراف مباشر من سعيد زنيبر والي جهة فاس مكناس من إنهاء ملف “قصبة مولاي الحسن” التاريخية، التي كان يجاورها المئات من البراريك، والتي تجاوز عددها 186 براكة.