كود: مكتب العيون //

أفادت وسائل إعلام موريتانية، يوم أمس الأربعاء، أن طائرة درون تابعة للقوات المسلحة الملكية، قصفت سيارة رباعية الدفع كانت تجول بالمنطقة العازلة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الحادث خلف تدمير سيارتين تعود لمنقبين قد يكونوا موريتانيين، لكن رجحت بعض المصادر الأخرى أن تكون لمقاتلين تابعين لجبهة البوليساريو كانوا بمنطقة گليبات الفولة القريبة من الحزام الأمني العازل.

وسارعت وسائل إعلام تابعة للبوليساريو كذلك، لنشر الخبر واتهام المغرب بقتل منقبين موريتانيين، غير أن ذلك لم يتم تأكيده من مصدر موريتاني أو مغربي رسمي، حيث تحاول البوليساريو ترويج المغالطات واللعب على الأخبار الزائفة.

هذا وتحاول مليشيات مسلحة تابعة لجبهة البوليساريو بين الفينة والأخرى، الاقتراب من الجدار الرملي العازل لمباغتة التكنات العسكرية للجيش المغربي، غير أن الطائرات الحربية والدرونات التابعة لسلاح الجو المغربي، تعمد على صد تلك المحاولات الهجومية ضد تكنات الجيش المغربي على طول الحزام الرملي.