أنس العمري -كود///

في خطوة توصفات بأنها كتهدد ثير المزيد من التوترات بين المغرب والجزائر، قررت الحكومة المغربية مصادرة العديد من العقارات والأراضي التابعة للدولة الجزائرية، لأغراض توسيع المقرات الخدمة التابعة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون بالرباط.

وبحسب الوثائق التي كشفت “مغرب أنتيليجانس” اطلاعها عليها، فإن هذه المصادرة تفرغ عقارا بمساحة 619 م2، ومساحة أخرى بمساحة 630 م2 تضم مسكنا من طابقين ومكاتب في الطابق الأرضي، فضلا عن فيلا بمساحة 491 م2 تسمى “فيلا الشمس المشرقة”.

كما أنها كتهم ثلاث قطع أراضي كبيرة أخرى مملوكة لمهاجرين مغاربة، فيها فيلات تقع في حي الحسن بمساحة 1149 مترا مربعا، و547 مترا مربعا، و542 مترا مربعا.

ووقع القرار، الذي اتخذ باقتراح من وزارة الاقتصاد والمالية، وبعد التشاور مع وزارة الداخلية، عزيز أخنوش، رئيس الحكومة. ونُشر أيضا إعلان بهذا المعنى في الجريدة الرسمية في 13 مارس.

وبحسب ما جاء فيه، فإن الأشخاص المتضررين من عملية المصادرة لديهم مهلة شهرين للمشاركة بتعليقاتهم أو الاعتراض على هذا الإجراء.