الرئيسية > آش واقع > مشروع لتحويل معبد يهودي فطنجة لمتحف للتراث الثقافي اليهودي.. بيرديكَو ووالي طنجة زاروه وتابعو أعمال الترميم – تصاور
19/06/2021 20:30 آش واقع

مشروع لتحويل معبد يهودي فطنجة لمتحف للتراث الثقافي اليهودي.. بيرديكَو ووالي طنجة زاروه وتابعو أعمال الترميم – تصاور

مشروع لتحويل معبد يهودي فطنجة لمتحف للتراث الثقافي اليهودي.. بيرديكَو ووالي طنجة زاروه وتابعو أعمال الترميم – تصاور

عفراء علوي محمدي- كود//

فلقاء ليه مع والي جهة طنجة تطوان، محمد مهيدية، خلال زيارتهم لمعبد “أساياكَ” اليهودي القديم، اللي غيتم ترميمو وتحويل جزء كبير منو لمتحف، عبر الكاتب العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب، سيرج بيرديكَو، على الارتياح والرضى ديالو على مراحل التقدم فأعمال الصيانة ديال هذ المعبد.

واشاد بيرديكَو بالمشاريع الأخرى اللي تلونصات من طرف الطائفة اليهودية فطنجة برعاية الملك محمد السادس، فإطار الشطر الثاني من إعادة تأهيل التراث اليهودي، بالإضافة لبرنامج حفظ وترميم المدينة القديمة بطنجة، وغيرها.

وبالنسبة لهذ المعبد، دار بيرديكَو زيارة ميدانية ليه مع الوالي، رفقة أعضاء بالولاية مكلفين بإنجاز هذ المشروع، ومنتمين للطائفة اليهودية بطنجة، ومنتخبين.

ومن جهتو قال والي جهة طنجة، فهذ الصدد، أن الطائفة اليهودية فطنجة عندها تاريخ غني فالتراث الثقافي، اللي من المهم يتم الحفاظ عليه، كجزء من التراث المشترك لجميع الطنجويين.

ومؤسسة “دونا وهايم بنشمول” هي اللي تكلفات بهذ المشروع، إلى جانب مؤسسة التراث الثقافي اليهودي- مغربي، والطائفة اليهودية فطنجة، وغيستغرق الإنجاز ديالو 10 شهور.

والمتحف غيتضمن جميع القطع التراثية المتعلقة بالثقافة اليهودية فطنجة، من صور ووثائق وغيرها، وغيخلي الزوار يتعرفو فيه عن قرب على الثقافة اليهودية فهذ المدينة بجميع ابعادها.

وتعطى مشروع إعادة تأهيل المعبد للمهندسة مليكة العروسي، والإخراج المتحفي لإزابيل تيمسيت.

وهذ المعبد كان تأسس ف1890، وجا فحي “سياغيم”، ومع المدة صبح عبارة عن أطلال، قبل ما تجي مبادرة ترميمو باش ترجع ليه الروح.

موضوعات أخرى

01/08/2021 22:30

أمانة البي جي دي تالفا.. مقدروش يوافقو على ترشيح بنكيران وحطو امكراز ضدا فالقواعد بتيزنيت والشوباني اللي محارب مع الداخلية حطوه فميدلت باش يواجه الاحرار

01/08/2021 20:00

بعدما لقاو اقدم انسان عاقل ف المغرب.. الباحث ف علم الآثار عبد الرحيم محب: هاد الاكتشاف كيموقع المغرب كمنطقة أساسية ف شمال إفريقيا لدراسة السكان الأوائل