عمـر المزين – كود//

شهد مقر ولاية جهة فاس مكناس، زوال اليوم الأربعاء، إعطاء انطلاقة لآفاق تعاون بين جهة فاس مكناس ومجموعة “العمران”، تماشيا مع التوجيهات الملكية الرامية إلى تعزيز الجهوية الموسعة من خلال التوقيع على اتفاقية إطار تعاون وشراكة بين ولاية الجهة ومجلس جهة فاس مكناس وشركة العمران فاس مكناس.

وأبرز حسني الغزاوي رئيس مجلس الإدارة الجماعية لشركة “العمران” للتنمية القابضة، أن شركة العمران بالجهة ساهمت في عدة مشاريع على صعيد جهة فاس مكناس، خصوصا برنامج التنمية الجهوية الأول برسم فترة 2017-2022.

وأضاف قائلاً: “نحن سعداء أن هذه الثقة قد أثمرت على تعاون وشراكة مثينة تجسدت في إعطاء الانطلاقة اليوم لمشاريع مهمة سيكون لها الوقع الكبير على مجموع تراب الجهة وعلى الساكنة وذلك بفضل الرؤية الوجيهة للمنظومة المحلية”.

وأكد الغزاوي الذي يقود إصلاح عميق وغير مسبوق داخل مجموعة “العمران” أن هذا البرنامج المندمج والطموح هو عبارة عن ترجمة ميدانية لرؤية تنموية جهوية متكاملة العناصر تمت بلورتها بتنسيق مع جميع المتدخلين والفاعلين، مشيرا إلى أنه يجسد إرادة قوية لتطوير الجهة، وإنشاء بنية تحتية حديثة ودعم تنميتها الاجتماعية والاقتصادية.

كما ذكر أن هذه الاتفاقية تعد نموذجا مثاليا لتجسيد الثقة التي ترسخت بين الأطراف المتعاقدة، مؤكدا التزام شركة العمران كفاعل عملياتي لتنفيذ السياسات العمومية، بتسخير خبرتها وجميع كفاءاتها من أجل إنجاح تنزيل هذه البرامج وفق انتظارات وتطلعات جميع الشركات، وذلك من خلال الاعتماد على أسس الحكامة الجيدة والمواكبة الميدانية، وتسخير الموارد البشرية واللوجيستيكية اللازمة.