أنس العمري///

مسوؤل كبير في المكتب الشريف للفوسفاط يستنفر أمن البيضاء. المعني بالأمر، ووفق ما علمته “كود” من مصدر موثوق، استنجد، أخيرا، برجال الأمن من موظفين سابقين في المؤسسة بعدما لاحظ تربصهم به بالقرب من فيلته في منطقة آنفا في العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

عناصر الأمن، وبمجرد توصلها بالنداء، انتقلت إلى منزل المسؤول المذكور، وأبعدت الموظفين الذين جرى التخلي عن خدماتهم بعد انتهاء مدة العقدة التي تربطهم بالمؤسسة.

يشار إلى أن العاملين السابقين في المكتب الشريف للفوسفاط تربصوا بالمسؤول المذكور من أجل استعطافه لإعادتهم إلى العمل، وهو تصرف لم يتقبله الأخير على اعتبار أن هناك إدارة يلجأ إليها في مثل هذه الحالات.