كود اسماء غربي///-///

مسلسل التضييق والتلاعب باعصاب الصحافي علي لمرابط مستمر وحلقاته ولات بحال مسلسل تركي. في الحلقات الاخيرة من هذا المسلسل كانت مقاطعة بمدينة تطوان حيث ولد ويحمل بطاقة تعريف وطنية وحيث يقيم والده هناك، قد رفضت منحه شهادة السكنى وكان الصحافي احتج على ما سماه اقتحام لمقدم لبيت والده المسن. لم يحصل على الشهادة بمبرر انه لا يقيم هناك، وهو ما استنكره الصحافي. بعد ذلك ذهب الى الكوميسارية الثانية بتطوان وحصل على شهادة الاقامة، والتي تثبت انه بالفعل يقيم في العنوان الذي تحمله بطاقة التعريف الوطنية. لمرابط كتب مقالا في “دومان اونلاين” يكشف فيه هذا التناقض بين وزارة الداخلية التي لا تعترف به والادارة العامة للامن الوطني التي تؤكد انه بالفعل يقيم هناك.
تهكم الصحافي كعادته على هذه المفارقة المغربية الغريبة لكون الادارتين معا تخضعان لسلطة محمد حصاد.
Certificat-de-résidence-3

بعد الاحراج الكبير اللي دارهم فيه لمرابط، اتصلت به الدائرة الامنية طالبة منه استرجاع الشهادة، فزاد من سريالية هذا المسلسل البليد، ثم كان بيان من نفس الادارة يحاول اصلاح الخطأ بخطأ اخر اذ ذهب الى ان ولاية أمن تطوان سحبت شهادة إدارية خاصة بالإقامة كانت مصالح الدائرة الأمنية الثانية قد سلمتها للصحافي علي لمرابط.
المبرر انه لا يتوفر على محل إقامة قار بالعنوان الذي أدلى به، وأنه مقيم بشكل اعتيادي خارج أرض الوطن.

وباش تزيد سريالية المشهد أن هذا الأخير غير مستقر بشكل دائم واعتيادي في العنوان المحدد، كما تقتضي ذلك الضوابط القانونية والإدارية الجاري بها العمل، مما استدعى سحب تلك الوثيقة لانعدام ما يوجب الاحتفاظ بها